عصابة تتكون من 7 أفراد تختطف زوجة من زوجها في منطقة تيقجوين

q

تتكون من 7 أشخاص تعيث فسادا في المنطقة

أكدت فعاليات جمعوية بمنطقة تيقجوين بإقليم ميدلت أن عصابة تتكون من 7 أشخاص تعيث فسادا في المنطقة، حتى بلغ بها الأمر حد اختطاف زوجة من زوجها بالقوة بسوق أسبوعي يوم السبت. وأضافت المصادر ذاتها أن المنطقة التي طالما كانت تنعم بالهدوء التام ولا تحتاج إلى عناصر أمنية أو دركية لاستتباب الأمن، أصبحت الآن تعيش وضعا دخيلا لا أمن ولا أمان فيه بسبب الأنشطة الإجرامية التي تقوم بها هذه العصابة.
وأضافت المصادر نفسها أن العصابة المذكورة تروع المنطقة بسبب توالي السرقات بالعنف وسلب الناس أشياءهم الثمينة والاعتداء على الضحايا بالضرب والجرح في حال رفضهم تسليم كل ممتلكاتهم الثمينة لأفراد هذه العصابة التي تتشكل من أبناء المنطقة.
وأكد مصطفى علاوي، رئيس جمعية الكسابة للتنمية والمحافظة على البيئة والغابة، أن فاعلين بالمنطقة تقدموا بشكاية في الموضوع إلى السلطات المحلية للفت انتباهها إلى السرقات التي يتعرض له عموم المواطنين بالمنطقة بسبب الأنشطة المتوالية والمنظمة لهذه العصابة التي تعمد إلى تعنيف الضحايا وسلبهم ممتلكاتهم الخاصة بالقوة، غير أن هذه الشكاية “لم تلق أي رد فعل إيجابي ولم تحرك لها السلطات أي ساكن”. وأضاف المصدر ذاته أنه بصدد تقديم شكاية أخرى في الموضوع إلى الدرك الملكي من أجل مطالبته بالتدخل وتوقيف عناصر العصابة التي روعت أمن واستقرار السكان، حيث أصبح الخوف يتملك الجميع حتى في سلامتهم الجسدية. وأضاف أن أغلب السرقات تتم بالسوق الأسبوع تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، وأنها تطال، على الخصوص، الغرباء عن المنطقة من الوافدين على هذا السوق لاقتناء منتوجات محلية غير أن أفعال السرقة التي تتم ضدهم وتهديدهم بالقتل من طرف العصابة المذكورة جعل من المنطقة نقطة سوداء يتجنبها الكثير من الزوار.
نزهة بركاوي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)