فضيحة:مشروع دشنه الملك بقيمة 27 مليارا يتحول إلى بناية مهجورة.

l

تحول مشروع دشنه الملك قبل أربع سنوات بقيمة 272 مليون درهم لبناء مستشفى إقليمي جديد بمدينة سلا إلى مكان شبه مهجور، بعد أن توقفت فيه الأشغال بشكل مفاجئ منذ أزيد من ثمانية أشهر حسب ما ذكرته جريدة “المساء” عددها ليوم غد الخميس،.
و تسبب التوقف المفاجئ لهذا المشروع، الذي كان سيعوض مستشفى الأمير مولاي بن عبد الله، وسيؤمن خدمات لأزيد من مليون نسمة، في تداول عدة روايات حول الأسباب الحقيقية وراء ذلك، في ظل حديث بعض المصادر النقابية عن رصد اختلالات في بناء وتجهيز المستشفى، الذي كان من المقرر أن يصبح جاهزا لتقديم خدماته سنة 2013.
و رغم حرص مصدر مسؤول بمندوبية وزارة الصحة بسلا، على التأكيد بأن الأشغال لم تتوقف، وان عمليات ربط بناية المستشفى بالمعدات التقنية والكهربائية “لازالت جارية”، وأنها “تتطلب وقتا طويلا بحكم ضرورة إعداد الصفقات والمساطر التي تتطلبها”، مع “السعي لإطلاق جميع المشاريع المتبقية دفعة واحدة”، فإن مصدرا مطلعا أكد لليومية نفسها أن توقيف الأشغال بالمشروع جاء بعد زيارة قام بها مكتب للمراقبة

عن اكادير24

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)