داء الجذام يعود للمغرب

u

أعلنت وزارة الصحة عن الكشف عن حالة واحدة للجذام بمستشفى الأمراض النفسية بطيط مليل، والتي تم تأكيدها بمستشفى عين الشق المتخصص في الكشف وعلاج الجذام ، حيث تلقى المريض العلاج بتاريخ 5شتنبر الجاري.

وأوضحت وزارة الصحة، أنه في إطار التحري الميداني حول الحالة المذكورة، تم نقل ستة نزلاء بمستشفى الأمراض النفسية إلى مستشفى عين الشق للكشف عن المرض، وقد أثبت البحث السريري عن خلوهم تماما من الجذام.

وأشار البيان إلى أن المغرب استطاع القضاء على داء الجذام حيث لا يسجل سنويا إلا حالات قليلة من المرض، والذي يسجل بالخصوص عند فئات معوزة ومنحدرة من المناطق القروية المعزولة.

ونظرا للمجهودات المبذولة منذ عدة عقود، تضيف الوزارة، لم يعد مرض الجذام مشكل صحة عمومي بالمغرب ، بحيث أن عدد الحالات الموضوعة تحت الاستشفاء مرت من 1036 في نهاية سنة 1991 إلى 37 حالة في نهاية سنة 2013.

وأكد البيان أن مرض الجذام يشكل أولوية بالنسبة لوزارة الصحة، رغم ضعف انتشار هذا المرض بالمغرب، وذلك عبر جهاز مكافحة لاممركز ومتضمن في شبكة الاستشفاء الصحي الأساسي.

ويعتبر مستشفى عين الشق، المركز الوطني المرجعي لمرض الجذام ويتوفر على أطر صحية مؤهلة ومكونة من 3 أطباء متخصصين في أمراض الجلد و13 إطارا تمريضيا وتقنيا.

أمال الإدريسي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)