خالد إزري وطارق فارح يضيئان ساحة الكورنيش في المهرجان المتوسطي على إيقاعات أمازيغية

زايــــــو بريــــــس

في السهرة الثالثةوالتي تعتبر  من أفضل ليالي المهرجان المتوسطي منذ دورته الأولى، عاش الجمهور الناظوري مساء الجمعة 9 شتنبر الجاري مع سهرة فنية متميزة لنجم ورائد الأغنية الأمازيغية خالد إزري والمطرب الشاب طارق فارح خريج برنامج استوديو دوزيم، وقد قدم الفنانان الأمازيغيان طبقا متنوعا من الأغاني الأمازيغية تجاوب معها الجمهور الذي حج بكثافة للاحتفال بالأغنية الأمازيغية في ثالث سهرات المهرجان المتوسطي للناظور في نسخته الثانية . وقد تجاوبت ساكنة مدينة الناظور مع مجموعة من الأغاني الشهيرة التي قدمها الفنان الأمازيغي والعالمي خالد إزري، هذا الأخير تأثر بحفاوة الاستقبال الذي خصه به الجمهور الناظوري الذي بقي يردد معه مقطوعاته الغنائية الشهيرة، „غاري ثاماث إينو“، „ميش غا نك آناري“ وأغاني أخرى استطاع فيها إزري من خلال صوته الجياش وأدائه المتميز إمتاع الجمهور بأغانيه التي يحفظونها عن ظهر قلب

وقد شارك الشاب طارق فارح مع جالد ازري في إحدى مقطوعاته الغنائية كتعبير عن تشجيعه للمواهب الشابة التي تزخر بها منطقة الريف المطالبة بحمل مشعل الأغنية الأمازيغية.. حري بالذكر أن فقرة اختتام الفنان خالد إزري لسهرته الغنائية عرفت تجاوز جانب من الجمهور للسياج الحديدي الخاص بالصحافة في غفلة من رجال الأمن والتنظيم قبل أن يتم تدارك الموقف والسيطرة على الوضع، في حين ستعرف السهرة الختامية لفعاليات المهرجان المتوسطي للناظور في نسخته الثانية حضور كل من الفنان الأمازيغي محمد نوميديا والفنان الواعد سعد لمجرد والنجم اللبناني المتألق مروان خوري

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)