من جديد الباعة المتجولون يتحدون السلطة ويحتلون شوارع زايـــو

rrrrr

 زايـــو بــريـــس / متابعة

بالرغم من المجهودات التي بدلتها بلدية زايو في توفير سوق تابع للمركب التجاري لبيع الخضر والفواكه وذلك بشراكة مع المبادرة الوطنية وبالرغم من مواصلة ومضاعفة وتكاتف الجهود لتوفير ما يمكن توفيره لإرضاء كل بائعي الخضر سواء داخل المركب التجاري او خارجه إلا أن تماطل البائعين المتجولين وإسرارهم على زرع الفوضى داخل المدينة جعلهم ينزلون مجددا لإحتلال شوارع مدينة زايو مرة اخرى و أمام أعين السلطة التي لم تحرك ساكنا لحد كتابة هذه الاسطروكأن شيء لم يقع
إسرار الباعة المتجولين على إحتلال الشوارع والازقة وملئها بالازبال وبقايا الخضر الغير الصالحة عرف مرة أخرى غضب الساكنة جراء هذا العمل الذي بات يقلق كل صغير وكبير داخل كل منزل تابع للأحياء المحتلة من طرف مايسمون انفسهم ببائعي الخضر ويشغل بالهم نتيجة الاضرار التي تلحق بهم دون اي تدخل للسلطات التي باتت مشغولة في أمور اخرى بإستثناء بعض التدخلات الهزيلة والغير محسوبة..
أسئلة طرحها عدد كبير من ساكنة مدينة زايو لكن لم يكن لها جواب لحد الساعة!! متى سيعود الهدوء لشوارع المدينة ومتى سيدخل البائعون الجائلون سوق راسهم ومتى ومتى..أو فـــــوقــــاش سيثم الاجابة عن هاته الاسئلة وإخراجها لحيز التطبيق
كل هذا يزيد من الوضع أكثر عقدة لحل هذا المشكل والفوضى التي تشهدها شوارع المدينة يوميا بل تصاعد وتبادل الكلمات بين أحد المستشارين التابع لبلدية زايو وأحد الاشخاص والمسمي نفسه بأمين الخضارة واللذان تبادلا الكلمات بشتى انواعها كما نشر في المواقع الالكترونية المحلية
نعدكم بأننا سنعود لكم بتقرير كامل حول هذا الموضوع المهم في القريب العاجل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)