أفتاتي: شباط مشعوذ.. وبنكيران سيظل رئيسا للحكومة رغما عن أنفه

vvv

بعد الهجوم الشرس الذي شنه الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط على عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية، خلال تنظيمه للنشاط الحزبي الأخير الذي أقامه بمدينة وجدة بمناسبة الذكرى 80 لتأسيس الحزب، حيث وصف أفتاتي بـ“المعتوه“ بسبب تقاعسه عن أداء واجبه لخدمة المدينة، „رغم أنه قضى سنوات طويلة بالبرلمان مرت كلها لغوا وكلاما فارغا“.

القيادي في حزب العدالة والتنمية رد على هذا الهجوم بتصريح ناري خص به „شبكة اندلس الإخبارية“ قائلا: “ ليس لدي أي تعقيب على هذا الشخص، سوى أنه إنسان سفيه ومشعوذ وبدون مستوى، هذا لأنه بدلا من أن يوجه لحزبنا انتقادات بناءة، أو أن يبادر بأفكار استراتيجية تخدم مصلحة الوطن، يكتفي هو بالسب والقذف والتطوال على وزراء ومسؤولي الحكومة دون أية فائدة تذكر“.

وأضاف أفتاتي في معرض رده دائما على شباط، بالقول إن الأخير „لن يعيق أهدافنا، سنستمر وسننجح في الانتخابات التشريعية المقبلة رغما عن أنفه، إلى حين يأتي حزبا آخر ينبض قلبه بحب هذا الوطن، حينها سنكون أول حزب سيستقبله ويرحب به“.

القيادي في حزب العدالة والتنمية لم يكتف بهذا الكلام الجريء فحسب، وإنما استمر في مهاجمة الأمين العام لحزب الاستقلال، واصفا إياه بالسفيه والمشعوذ، وأن همه الوحيد هو النهب والاستيلاء على المال العام، „حيث أصبح وفي ظرف قياسي وجيز من اثرياء فاس بعد أن كان مجرد عضو في المجلس الجماعي“، مستغربا كيفية السماح لـ“مريض“ مكانه الطبيعي في مستشفى الأمراض العقلية، قيادة حزب عتيد وعريق بحجم حزب الاستقلال“.

 

بشرى بلعابد

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)