مليلية تحتفل بمرور خمس قرون على أسْبَنَتٍهَا والملك فليبي السادس يستعد لزيارة رسمية للثغر المُحتل

w

وجه “خوان خوسي امبرودا” رئيس الحكومة المستقلة لمدينة مليلية المحتلة، العاهل الاسباني “فليبي السادس”الى زيارة المدينة في أقرب وقت، اقتداءاً بوالده “خوان كارلوس”.
و جاءت دعوة “امبرودا” العضو بالحزب الشعبي الاسباني المناهض للمغرب، في كلمة له، بمناسبة احتفال الاسبان بذكرى مرور 517 عن أسبنة المدينة.
و نقلت يومية “انفو مليلية” المحلية في خبر لها نشر يوم الجمعة 19 شتنبر 2014، أن “امبرودا” ينتظر زيارة الملك، للمدينة، لمشاركة ساكنتها الاحتفالات بـ”أسبنتها”.
و شهدت المدينة على مدار يومين، احتفالات صاخبة، حيث تم رفع العلم الاسباني، من على منطاد كبير، قبالة مدينة “بني نصار” المغربية المتاخمة، قبل أن يتم عزف النشيد الوطني الاسباني، وسط ساحة السلاح “بلاصا لاس أرماس”. وسط المدينة

ww

و استعرض “امبرودا” في كلمته، ما تم تحقيقه بالمدينة خلال السنة الفارطة ومشيرا إلى مجموع الإتفاقات التي تم توقيعها مع العاصمة “مدريد” والتي تضم أهم المشاريع التنموية المزمع إنشاءها بالمدينة.
و جدير بالدر أن زيارة الملك الاسباني “خوان كارلوس” للمدينة، غيم أجواء العلاقات بين الرباط و مدريد حيث سارع المغرب ابان الزيارة الى استدعاء سفيره بمدريد للتشاور، قبل أن تعود العلاقات الى سابق عهدها، بعد زيارة رئيس الوزراء الاسباني للرباط، لتعرف العلاقات الثنائية طفرة أخرى، بعد تولي الملك “فليبي السادس” مقاليد الحكم، بعد تنحي والده، حيث قام بزيارة تاريخية للرباط، حضي خلالها باستقبال كبير.
و من المرجح أن تعرف العاقات المغربية الاسبانية، توتراً جديداً في حال زيارة الملك الاسباني الجديد لاحدى المدينتين المحتلتين “مليلية” و “سبتة“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)