حزب جبهة التحرير الجزائري يستمر في أعماله العدائية

r

أيتاجيد سعيد

النظام الجزائري وعلى راسه جبهة التحرير الوطني الذي اغتصب وسرق نظال شعب بأكمله وساهم بعد الاستقلال في نشر الفساد والتقتيل والإرهاب بدل ان يكون حزبا وطنيا يدافع عن إرادة وتطلعات الشعب الجزائري بأكمله ودول الجوار أيضاً ،نراه يواصل في نشر الأكاذيب وإشعال فتيل البغضاء والحقد بين الشعب الجزائري والمغربي وذلك خدمة لأجندة استمرار نظام عدائي سواء اتجاه الشعب الجزائري أو اتجاه دول الجوار

المغاربة أوفياء لوطنهم ولتوابثهم ولوحدتهم الترابية فمن حقهم التصدي لكل طراهات النظام الجزائري واتباعه من الكراكيز „جبهة التحرير “ الدين يحاولون بكل الوسائل المساس بأمن وسلامة المملكة المغربية

ندائكم الملغوم والكاذب للشعب الجزائري من اجل مواجهة المغاربة لن يستجيب له أبرار الجزائر لأنهم فهموا لعبتكم الدنيئة وعرفوا حقائق حزبكم وما يقوم به داخل كواليس المخابرات الجزائرية وبطبيعة الحال سيستجيب الا خدام النظام وسارقي الأموال التي هي حق شعب بأكمله وليس فئة معينة من بلطجية الحزب !!!!

المغاربة من حقهم التصدي ومواجهة أكاذيبكم لأننا أصحاب حق وقضية والمغربي عبر التاريخ لم يكن يوما ما سهل المنال ولم يكن متفرجا عندما يتعرض للعدوان أو التهديد

اساليبكم لن تخيفنا بل ستزيدنا عزما وقوة وإرادة خدمة لعزتنا وكرامتنا دفاعا عن وحدتنا الترابية وأيضاً خدمة لاخواننا من الشعب الجزائري الذين يحلمون دائماً ومنذ سنة 1961 برؤية دولة ديمقراطية تتوفر فيها كل شروط الدولة الحديثة ومنفتحة على شعوب دول الجوار الذين تربطهم بهم روابط الدين، العادات ،التقاليد والأخوة والتاريخ المشترك

بقلم العلم الوطني رمز الوحدة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)