موت مفاجئ ل“باشا“ بمدينة أكادير.

pop

انتقل إلى عفو الله و مستقر رحمته السيد عدنان الادريسي مولاي حسن الباشا بالكتابة العامة بعمالة اكادير اداوتنان بعد أن وافته المنية صباح اليوم الاربعاء 8 أكتوبر 2014، بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.
و كان المتوفى المزداد سنة 1958 المتزوج و الأب لثلاثة اطفال، قد التحق بالكتابة العامة بعمالة أكادير قادما إليها من مدينة كلميم منذ سنة تقريبا، بهدف العلاج الكيميائي، بعدما كان مصابا بالسرطان في الرأس
وكان الفقيد قد توجه خلال الصيف المنصرم الى ايطاليا حيث اجريت له عملية جراحية حيث تحسنت حالته نسبيا، لكن وافته المنية بعذ ذلك.
هذا، وستقام صلاة الجنازة على الفقيد بمسجد خالد بن الوليد بحي الهدى بأكادير بحضور عدد من المسؤولين و رجال السلطة المحلية بالمدينة.
أسرة تحرير اكادير24، تتقدم بهذه المناسبة الأليمة بتعازيها الحارة إلى أسرة الفقيد سائلة المولى جلت قدرته ان يتفقده بعظيم غفرانه و يسكنه فسيح جناته، و إنا لله و إنا إليه راجعون

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)