هذه هي العقوبات التي تنتظر كل من يسوق تحت تأثير الكحول

ui

زايوبريس/متابعة

كشف محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل أن تفعيل مراقبة السياقة تحت تأثير الكحول تم مباشرة بعد شهر رمضان، وبشكل تدريجي في المدن.
وأكد بوليف أن كل شخص ثبت، من خلال الاختبار الذي يُجرى على الهواء المنبعث من فمه، أنه يسوق تحت تأثير الكحول، فإن سيارته ستتعرض للتوقيف، كما يعاقب بالحبس النافذ من ستة أشهر إلى سنة واحدة، وبغرامة تتراوح ما بين خمسة آلاف وعشرة آلاف درهم، أو بإحداهما فقط، بالإضافة إلى توقيف رخصة السياقة ما بين ستة أشهر وسنة، مع خصم ست نقاط منها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)