خطير.. البوليساريو والجزائر تتورطان في التصفية الجسدية للدبلوماسي المغربي في بريتوريا

 

yu

زايوبريس/متابعة

كشفت صحف جزائرية أن أول تصفية جسدية خاج تندوف لفرقة المرابطين التابعة للبوليساريو كانت من نصيب الدبلوماسي المغربي  الذي قتل بمنزله في جنوب افريقيا بعدة طعنات .

و هكذاعلمت الجزائر تايمز – موقع جزائري – من مصادر جد موثوقة أن الدبلوماسي المغربي الدي قتل بعدة طعنات داخل منزله في بريتوريا بجنوب أفريقيا ، قامت بها كتيبة المرابطين التابعة الى وزير دفاع جبهة البوليساريو محمد الأمين البوهالي ، وأن المسؤول العسكري بسفارة الجزائر بجنوب إفريقيا كان على علم بالعملية رغم معارضة دبلوماسي جزائري بعد علمه بعملية التصفية .

وهناك اتصالات على أعلى مستوى من طرف الجزائر يقوم بها رمطان لعمامرة مع حكومة جنوب افريقيا لغض النظر وعدم دكر من الفاعل ولأي جهة ينتمي و تغيير ملامح الجريمة لتبدوا كانها عملية سرقة ليس إلا لعدم توريط الجزائر في عملية إرهابية خارج الحدود بعلم مسبق من مسؤول عسكري بالسفارة وربما ثم التخطيط لها بثكنة بن عكنون.

وللتدكير فكتيبة المرابطين هي مجموعة من الإرهابيين من المرتزقة الأفارقة تتكون على ما يزيد من 400 مقاتل شاركت في قمع انتفاضة الشعب الليبي ضد حكم القدافي لبث الرعب وإفشال الثورة الليبية وكانت تحت إمرة خميس القذافي وهي نفس الكتيبة التي دبحت أكثر من 20 من القوات المساعدة في مدينة العيون إبان أحدات كديم ازيك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)