سقوط „الأسد“ سيقضي على „أمن إسرائيل و تركيا تسعي إلى فكرة (العثمانية الجديدة)

bb

تقرير / ذ. محمد غربي
حذر „حسين أمير عبد اللهيان“ نائب وزير الخارجية الإيراني ، من أن سقوط نظام بشار الأسد على يد (داعش) سيشكل تهديدا حقيقيا لأمن „إسرائيل“، و قال المسؤول الإيراني في تصريحات صحافية نقلتها عنه وكالة „فارس“ للأنباء أمس السبت إن „سقوط نظام (بشار الأسد) على يد تنظيم (داعش) من شأنه أن يقضي على أمن إسرائيل“، و أضاف المسؤول الإيراني الذي كان يتحدث عن تطورات الحرب في سوريا و المنطقة قائلا: „إذا أردا التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد (داعش)، تغيير النظام السوري، على ذلك التنظيم، فإن أمن إسرائيل سينتهي“.
و بشأن دعم إيران المتواصل لنظام الأسد قال „حسين أمير“ أن „الأسد“ يعتبر أحد الحلفاء الحقيقيين لطهران بالمنطقة و أن إيران لن تسمح بسقوطه، مؤكدا “ لن نسمح للإرهابيين بإسقاط أحد حلفائنا الحقيقيين في جبهة المقاومة“. مضيفا أن :“طهران مستعدة لفعل أي شيء من أجل الدفاع عن „حليفنا“.
و علق المسؤول الإيراني على الدور التركي في المنطقة و المعارض „لنظام بشار“ بالقول : „سبق وأن حذرنا صديقتنا تركيا، التي بيننا وبينها نقاط لا نتفق عليها بخصوص الأزمة السورية، حذرناهم هم والأمريكان حول ضرورة أن يقرر الشعب السوري بنفسه مسالة بقاء النظام أو رحيله“. مضيفا أن „تركيا تسعي إلى فكرة (العثمانية الجديدة) في المنطقة، وحذرناها هى والدول الأخرى من مغبة دخول الأراضي السورية، وقلنا لها إن عواقب ذلك ستكون وخيمة“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)