لهذا السبب وزيرة فرنسية في ورطة

Posted by

w

بعد استضافة الصحافيّة «مايتنا بيرادن» في برنامجها الأسبوعي «الملحق» الذّي يبثّ كل يوم أحد في قناة «كنال بلوس» وزيرة الثقافة «فلور بلّران»، اهتزت فرنسا ولم تقعد بعد تصريحات التلقائية لوزيرة فرنسا الكورية الأصل.

أثناء الحلقة وفي سياق الحديث عن الروائي الفرنسي «أندريك مودينانو» الحائز منذ أسابيع قليلة على جائزة «نوبل» للأدب 2014، سألت الصحافيّة الوزيرة: «ما هو كتابك المفضّل لباتدريك مودينانو؟».

ردّت الوزيرة بكلّ تلقائيّة قائلة إن مشاغلها الكثيرة لم تترك لها وقتاً كافياً لمطالعة الكتب، وإنّ قراءتها للمذكّرات الإداريّة والتقارير والقوانين وبرقيات الأخبار لم تترك لها فرصة لمطالعة الكتب منذ عامين ونصف العام، أي منذ تعيينها وزيرة في ربيع 2012 إثر فوز فرانسوا هولاند في الانتخابات الرئاسيّة.

وإثر هذا التصريح قامت فرنسا ولم تقعد، ولم يدر بخلد الوزيرة ساعة إعلانها بتلقائيّة في قناة تلفزيونيّة أنّها لم تعد تجد الوقت الكافي لمطالعة الكتب أنّ كلامها هذا سيثير حولها زوبعة في وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، ولدى الرأي العام، وقامت حملة ضدّها كادت تعصف بها، ولم يتوان الكثير من الفرنسيّين في نعتها بـ«وزيرة الجهل»، وتجاوزت القضية فرنسا ليصل صداها إلى إنجلترا وإسبانيا، وقد تمّ وصف الوزيرة بأنّها «عار»على فرنسا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Optionally add an image (JPEG only)