أزهريون: الصلاة بـ(تي شيرت) ميسي مكروهة

 

أثار مظهر الشباب الذين يؤدون الصلاة مرتدين (تي شيرتات) تحمل صور فنانين ولاعبى كرة وأسماءهم مثل ماردونا وميسي وغيرهم عدداً من علماء الأزهر أجمعوا فى تصريحات نشرتها صحيفة «المصرى اليوم» على أن أداء الصلاة بهذا الشكل مكروه

وأكد د. سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف أن الصلاة بـ«تى شيرت» يحمل صوراً لفنانين أو لاعبى كرة مكروهة كراهية شديدة لكنها فى الوقت نفسه جائزة لأنها مكتملة الأركان ، لكنها لم تراع آداب الوقوف بين يدى الله فضلاً عن كونها من الأشياء التى تلهى المصلى عن الصلاة خاصة لو كان فى صلاة جماعة ستلهى من حوله , وأضاف: «الإمام أبوحنيفة النعمان كان يرتدي أفضل الثياب قبل دخوله الصلاة فى الثلث الأخير من الليل وعندما سئل عن ذلك قال: (إن الله يراني)».

فيما وصف د. سامى عبدالفتاح أحد علماء الأزهر، الصلاة بهذه الملابس بأنها أمر غير لائق مؤكداً أنه لا يجوز للمسلم أن يقف بين يدي الله بثياب تحمل صوراً لأشخاص من خلق الله مطالباً كل مسلم بأن ينتقى ملابسه أثناء الصلاة لأنها اللحظة التى يقابل فيها المولى عز وجل , وأشار الدكتور عبدالمعطى بيومى عضو مجمع البحوث الإسلامية إلى أن الهدف من إقامة الصلاة هو التقوى ، وقال: «لا يمكن الوصول إليها إلا بالسكينة والطمأنينة عند أدائها» ، مؤكداً أن الصلاة بـ«تى شيرت» يحمل صور لاعبين وفنانين مكروهة شرعاً.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)