فضيحة عبد الله ديدان و نجاة الوافي

 

 

7 تعليقات

  1. هذه هي الحرية, فكل مخلوق حر بأن يحيا الحياة التي يرضاها ويريدها , من الذي أعطى الآخرين الإذن بأن يفرضوا نمط حياتهم الخاص على الآخرين. تدين ياأخي إن أردت واترك الغير يحيا كما يريد مادام لايمس أحدا غيره بمكروه, هذه ماتسمى الديمقراطية. لماذا يريد البعض فرض رأيه الخاص على عامة الناس؟.

  2. حلال علينا و حرام عليهم يا اخي كل و احد يعيش حياته على طريقته فهو ليس بملاك او منزه عن الخطأ كلنا احرار في بلد حر و فبل ان تكون امام على الناس فكن امام على نفسك و بعدها حاسب الاخر سبحان الله دول العربية مازالت في اجازة مفتوحة مازلنا مع عقدة الجنس و دخول الحمام بالرجل اليمنى او اليسرى ههههه عكس الغرب الذي اخترع كل شيء و اكتشف كل شيء اما نحن لا نعرف الا النقد و فضح اسرار العباااد .. الله يهدي ماخلق او صااافي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)