إتلاف أزيد من 5 أطنان من ‚معسل‘ الشيشة بمديونة بالدار البيضاء

cc

ذكرت مصادر مطلعة أن عملية وزن الكمية المذكورة جرت بمقر زمرة الحراسة ومحاربة تهريب المخدرات بجمارك ميناء الدارالبيضاء، ووضعت في شاحنة مقطورة، لتنقل بعد ذلك تحت حراسة مشددة إلى مطرح مديونة، بضواحي الدارالبيضاء، حيث جرى هناك إتلافها وإحراقها، بحضور نائب وكيل الملك بابتدائية البيضاء، وعناصر إدارة الجمارك، وممثلين عن مصالح الأمن والدرك الملكي، وأفراد الوقاية المدنية، وممثلي السلطات المحلية بمديونة.

وأوضحت مصادر مطلعة أن هذه الكمية حجزت سنة 2007 من قبل عناصر زمرة الحراسة ومحاربة تهريب المخدرات بجمارك ميناء الدارالبيضاء، في عمليات متفرقة، وأن المهربين كانوا ينوون إدخالها إلى السوق المحلية بطرق غير قانونية، مشيرة إلى أنه جرى الاحتفاظ بها في مخازن إدارة الجمارك، في انتظار صدور الحكم النهائي من قبل الجهات القضائية المختصة ضد المتهمين في القضية، والقاضي بإحراق الكمية المحجوزة.

وكانت لجنة مماثلة أشرفت، في أكتوبر الماضي، على إتلاف وإحراق 12 طنا و54 كلغ من مخدر الشيرا، حجزت في يونيو الماضي، في عملية مشتركة بين الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وجمارك ميناء الدارالبيضاء.

وسبق للجنة ذاتها إحراق 16 طنا و659 كلغ من مخدر الشيرا، يوم 26 غشت الماضي، ليصل مجموع الكمية المحجوزة لدى شبكة دولية للتهريب خلال العملية ككل إلى أزيد من 28 طنا.

وتعود تفاصيل العملية، التي وصفت بالضخمة، إلى ضبط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع عناصر الجمارك بميناء الدارالبيضاء، شبكة دولية منظمة للتهريب الدولي للمخدرات، انطلاقا من مدينة الدارالبيضاء، وضبط أزيد من 28 طنا من مخدر الشيرا، كانت معدة للتصدير، تصل قيمتها المالية إلى 28 مليار سنتيم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)