الاتحاد الأوربي يتهم “رسميا” الجزائر و«البوليساريو» بالتلاعب بالمساعدات الإنسانية الأوربية المخصصة للمحتجزين بتندوف

d

في صفعة جديدة لقصر المرادية، اتهمت كريستينا جيورجييفا، المسؤولة بالمفوضية الأوربية، رسميا، الجزائر و«البوليساريو» بالتلاعب بالمساعدات الإنسانية الأوربية المخصصة للسكان المحتجزين بمخيمات تندوف.

وقالت المسؤولة الأوربية، أول أمس الخميس، معتمدة على تقرير أعده المكتب الأوربي لمكافحة الغش سنة 2007، إن الجزائر و«البوليساريو» يقومان منذ سنة 1991 بتحويل المساعدات الإنسانية الأوربية، المكونة من مواد غذائية وأدوية، «بشكل منظم»، لتباع في الجزائر وموريتانيا ومالي، مؤكدة أن الجزء الوحيد من هذه المساعدات الذي يتم توزيعه، هو الذي يمكن سكان مخيمات تندوف من البقاء على قيد الحياة.

وكشفت المعطيات الواردة في تقرير المكتب الأوربي لمكافحة الغش عن مجموعة من الاختلالات التي تشوب عملية توزيع المساعدات الإنسانية الأوربية، وعلى رأسها ما يسمى بـ«المقايضة»، وهي ممارسة متداولة بشكل كبير بمخيمات تندوف، مشيرة إلى أن منظمي عمليات تحويل المساعدات يفرضون على الأشخاص الذين يتعاملون بهذه الطريقة أن يخصصوا لهم نسبة من حصيلة «المقايضة»، وهو ما يعتبر عملية غير قانونية تستخدم من أجل «الإثراء الشخصي» لأعضاء من «البوليساريو»، الذين ينظمون عمليات التحويل هاته على نطاق واسع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)