رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العامة بالمغرب يفتتح مكتبا جديدا لهذه الأخيرة بزايو

زايـــــــــو بريــــــــــــس

افتتحت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العامة بالمغرب مكتبا جديدا ببلدية زايو يومه السبت 08 أكتوبر الجاري، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا حيث يضم هذا المكتب مندوبين موظفين بالبلدية المذكورة، ويمكن هذا المكتب من تتبع جميع ملفات الموظفين التي تتعلق بشتى المجالات.

وقد حضر هذا الافتتاح رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العامة بالمغرب السيد عبد المولى عبد المومني، وهو بالمناسبة عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والنائب الأول للتعاضدية العالمية، وعضو التعاضدية لأمريكا الجنوبية ومدير وكالة القرض الفلاحي بمدينة الرباط ، وعرف الافتتاح أيضا حضور النائب الثاني لرئيس المجلس الإداري للتعاضدية والنائب الأول لأمين المال الى جانب حضور موظفين ينتمون لعدة جماعات بالجهة الشرقية وفعاليات جمعوية بالمدينة، ويهدف افتتاح مكتب جديد الى التعريف بهذا المكتب وتحسيس المنخرطين والمنضويين داخل الإطار بالدور المهم الذي سيلعبه المكتب لامحالة في التسيير الإداري للمدينة، بحيث أنه يمكن للمنخرطين تتبع جميع ملفاتهم الطبية وتسوية أوضاعهم، خاصة أن الأنظمة المعلوماتية معتمدة وهي أنظمة جد متطورة معمول بها على الصعيد الدولي، إذ يعتبر هذا المكتب مكسبا وقيمة مضافة بالمدينة.

وقد تم اختيار السيد جمال العموري وعبد الفتاح نوري مندوبين للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العامة بزايو، حيث عبرا في تصريحهما لناظور سيتي عن شكرهما في كل من ساهم بهذا المولود الجديد الذي سيقرب الإدارة من المواطن، وقد أعطى جمال العموري معطيات دقيقة حول الصعوبات التي واجهتها التعاضدية خلال مرحلة تأسيسها، حيث أكد أنه سيكون في المستقبل القريب شراكة بين المجلس البلدي والتعاضدية، حول إنشاء مركز للترويض الطبي يلبي حاجيات المواطنين، واعتبر أن هذا المكتب يعد مكسبا هاما للمنطقة ككل.

وقد تحدث السيد عبد الفتاح نوري عن الهدف من الافتتاح الذي سيهدف الى تحسين الوضعية الطبية من الدرجة الأولى من خلال التواصل مع التعاضدية، بدل الذهاب الى مدينة الرباط لتلبية أو حل المشكل حيث سيمكن ذلك من تسهيل وتيرة تعويضات الحالات المرضية

.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)