ملثمون يستولون على 30 ملايير سنتيم في حاجز مزيف بعنابة

تمكن، عشية أول أمس، مجهولون كانوا على متن سيارة سياحية بحي سيدي سالم بولاية عنابة، من سلب صاحب مصنع للمشروبات الكحولية مبلغ 3 ملايير سنتيم، كانت بحوزته لدى مغادرته  للمصنع متوجها، حسب تصريحاته، إلى الوكالة البنكية لإيداع الأموال التي سرقت منه.
حسب التحريات الأولية، فقد اعترض أفراد هذه العصابة،  في حدود الساعة الثانية والنصف مساء، بعد نصبهم لحاجز مزيف عند مدخل حي سيدي سالم الشعبي، السيارة الخاصة التي كانت تقلّ صاحب المصنع والمحاسب واللذين أرغمهما الملثمون على ركن السيارة جانبا تحت التهديد باستخدام سلاح ناري وخناجير ليستولوا على المبلغ.
وحسب مصادر “الخبر“، فقد خططت عناصر هذه العصابة الذين تتراوح أعمار أفرادها بين 25 و40 سنة، حسب عناصر التحقيق الأولية، منذ فترة للقيام بهذه العملية، جراء حصولهم على معلومات دقيقة حول مواعيد دخول وخروج صاحب المصنع، إضافة إلى علمهم بمواقيت تنقل الضحية رفقة محاسب المؤسسة كل يوم أربعاء في حدود الساعة الثانية مساء صوب الوكالة البنكية لإيداع أموال نشاط البيع الأسبوعي لمنتجات المؤسسة. وفور ذلك سارع صاحب المصنع إلى إيداع شكوى لدى مصالح أمن سيدي سالم التي باشرت رحلة بحث مكثّفة عن أفراد هذه العصابة المتواجدين في حالة فرار، مع استجواب صاحب المصنع ومرافقه حول ظروف الاعتداء والطريقة التي اعتمدها المعتدون في سلب هذا المبلغ الكبير. للعلم، فقد سبق وأن عرف نفس المكان الذي وقعت فيه السرقة، إقدام شخص مجهول على قتل أحد أخطر المجرمين الذين عرفهم حي سيدي سالم رميا بالرصاص، عندما حاول هذا المجرم اعتراض سيارته ومحاولة سلبه حاجياته باستخدامه لسكين كبير، مما دفع الضحية إلى إشهار سلاحه وإطلاق النار عليه والفرار نحو وجهة مجهولة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)