قناة نسمة تعتذر عن عرض فيلم يجسد الذات الإلهية

 

اعتذر نبيل القروي مدير عام قناة نسمة التونسية عن عرضها لفيلم للرسوم المتحركة، تضمن مشاهدة تجسد الذات الإلهية، مما أثار احتجاجات وأعمال عنف من قبل الإسلاميين وهيج الرأي العام التونسي.

وأضاف القروي بخصوص الفيلم الذي تم عرضه يوم الجمعة الماضي، أعتبر ذلك „غلطة لن تتكرر“. وحمل المسؤولية للموظف في خلية المشاهدة بالقناة الذي لم ينوه في تقريره عن الفيلم أنه يتضمن مشهدا فيه „تجسيد للذات الإلهية“.

وشهدت العاصمة التونسية خروج مئات االمواطنين للاحتجاج على القناة كما قام منتسبون للتيار السلفي بمحاولة إحراق مكاتبها لكن قوات الأمن تصدت لهم، ونشبت مواجهات وأعمال عنف بين حشود من الشباب وعناصر الأمن التي لجأت إلى استعمال القنابل المسيلة للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين.

وأقام عدد من المحامين والمواطنين دعاوى ضد إدارة القناة، قررت على إثرها النيابة العامة فتح تحقيق قضائي حول الموضوع، كما عبرت العديد من الفعاليات السياسية والجمعوية عن „استنكارها وإدانتها“ لإقدام القناة على بث الفيلم.

ويروي الفيلم ، وهو للمخرجة الإيرانية، „مارجان ساترابي“، قصة فتاة إيرانية „متحررة“، كانت تعيش في إيران في عهد الثورة الإسلامية التي قادها الخميني، وأطاحت بنظام الشاه محمد رضا بهلوي سنة 1979.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)