كلمة للأخوات اللواتي يتتبعن مشاهدة المسلسلات المدبلجة

 

بقلم عبد الله بحوصي

بسم الله الرحمن الرحيم .والصلاة والسلام الدائمين على خير الورى شفيع المذنبين
بسم الله .جل في علاه ولا إله إلا الله وحده لا شريك له .
نحمد ونستعينه .نشكره ولا نكفره.
وبعد.
-أقدم لإخوتي و اخواتي .في هذه الفقرة نبذة عن بعض الدسائس التي يكنها الصهاينة الغاشمين أعداء الملة والدين .للمجتمع الإسلامي والمسلمين بصفة عامة.
إن وعي الصهاينة بظلمهم وشدة كفرهم وبوار أعمالهم وعقيدتهم .
ووعيهم كذلك بمآلهم ومصيرهم الجحيمي ,جعل منهم شياطين إنس يوسوسون للمسلمين
ويعملون مابوسعهم لإخراجهم عن محجة نبيهم.
ألا تدرون يا معشر المسلمين أن اليهود يحسدونكم على دينكم ؟
أليس هذا ما جعلهم يضعونكم نصب أعينهم؟
ألا ترون أن كل دولة يقول شعبها لا إله إلا الله محمد رسول الله , أصبحت مستهدفة للفتنة إما داخليا أو خارجيا؟
بلى والله بلى ثم بلى
نعم إن مكرهم وحقدهم وحيلهم التي يستهدفوننا بها ملأت الأرض .وبلغت عنان السماء.
وصلب موضوعنا اليوم هو المخذر الذي أصبحت توزعه إسرائيل على الأسر المسلمة مجانا.
إنه أخطر مخذر في العالم ويوزع دون مقابل .بل إن مقابله هو عقيدتنا وتقافتنا وهويتنا العربية المسلمة القحة السمحة.
إن هذا الأفيون الذي أصبح يطرق أبواب كل البيوت المسلمة, والذي لقي صدورا رحبة
واسعة , غافلة لاتعي خطورة هذا الضيف الملغم , هذا الضيف المتلبس تحت سترة الانسة والمؤانسة.
اتدرون من هو ؟ إنه المسلسل المدبلج .
اتدرون لماذا ترجم هذا المسلسل إلى اللغة العربية .وتعدى حدود ذلك حتى اصبحنا اليوم نتلقاه باللغة الدارجة؟
إنهم يترجمونه باللغة العربية لأن المستهدف من خلاله هو العرب وليس النصارى
وترجموه كذلك بالدارجة .لأن المستهدف هو العرب بكل فئاتهم الأمي والمتعلم.
أتدرون ما هي الأوقات المخصصة لبث هذا العدو اللذوذ؟
إنهم يبثونه في أوقات تجمع العائلة , ليشاهده كل أفراد العائلة
يبثونه وقت الظهيرة . وبين العشائين .
لماذا لا يقومون ببثه مثلا في الواحدة ليلا أو على التاسعة صباحا ؟
ربما يعارض أحدكم ويقول .أنا شاهدت مسلسلا في الصباح أو في مؤخرة الليل
نعم أوافقه الرأي واقول له .إن ما شاهدته في تلك الأوقات ليس إلا إعادة البث .
أما كل المسلسلات الجديدة والحلقات الجديرة بالمتايعة تبث حتما في الأوقات السالفة الذكر
وإذا فكرتم معي قليلا ستجدون أوقات البث تستهدف أوقات الصلاة بالضبط.
ألا ترون أنهم يركزون على غريزتنا التي هي حب الإستطلاع؟
ألا ترون أن كل حلقة من حلقات المسلسل .تكون بدايتها بلقطة مشوقة للمتابعة ؟
ألا ترون أن نهاية كل حلقة من الحلقات تنتهي ببداية لقطة من اللقطات المشوقة نهايتها هي بداية الحلقة المقبلة من المسلسل؟
والله إني لأراهم يغروننا كما يغرى الطفل الصغير بالحلوى .
ويستدرجوننا كما تستدرج الدابة بكيس العلف الفارغة .
هيهات لون كنا في موضع الدابة والكيس المستدرجة به فارغا
ولكن الصندوق الزجاجي الذي إستدرجونا به يحمل سما زعافا. لا يقتل فينا إلا عقيدتنا وديننا. كي يتركوننا جسما بلا روح .
وأنا لا أنكر أن الأعداء أصابوا هدفهم , ولكنهم حسموا النتيجة لصالحهم
وخير دليل على ذلك في شوارعنا التي اصبحت تعج بأزياء العري والتبرج الفاضح
حيث أصبحنا نرى الفتيات يكدن يمشين في الشوارع عاريات .
واصبحنا نرى مجتمعا بأكمله .بصغيره وكبيره وذكره وأنثاه لا يتكلمون إلاعن الحب.
يتبادلون الكلمات الساخنة عبر الهواتف والانترنيت وعلى المباشر وفي المقاهي …
لقد اختفى الحجاب وراء المناكر . وأفتقدت اللحاء في وجه شباب عاهر.
هذا ما كانت تترجاه إسرائيل وحلفائها .فلما أحكمت قبضتها جعلت من المسلمين أنفسهم
الفحم والشرارة.وجعلت منهم الحكومات والمعارضة …
ولا زالوا يحفرون تحت أساس الإسلام .كما يحفرون تحت القدس المبارك
فإذا استدرجونا وتبعنا هويتهم .فللإسلام والقدس رب يحميهما
انهم يكيدون كيدا واكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا.
صدق الله العظيم .سورة الطارق

اللهم إنا نسألك اللطف فيما جرت به المقادير
وألطف بنا إنك بالإجابة جدير
والسلام
تقبلوا تحياتي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)