فيديو للراحل يشرح فيه أسباب اعتصامه و آخر لأخته ‘ خويا قتلوه’

الجزيرة كتفضح « دوزيم » كتشطح  » بهذا الشعار طوق المحتجون بمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بأسفي مساء أمس الخميس صحفيي القناة الثانية عندما كانوا يقومون بتصوير الوقفة الإحتجاجية التي حضرتها « كود ». وقفة اتهم فيها المشاركون القوات الأمنية بأسفي بقتل المسمى قيد حياته محمد بودروة  بعد رميه من سطح البناية الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بأسفي ليلة الثلاتاء على الساعة الثانية عشر ونصف، حسب بلاغ الجمعية المغربية  لحقوق الإنسان فرع آسفي .

الجمعية حملت مسؤولية مقتل محمد بودرة للقوات العمومية، وقالت في بيان توصلت  » كود » بنسخة منه  « أن الشاب رمته القوات العموميةمن سطح الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل، موضحة أن الحادث كان بحضور والي الأمن ورئيس الضابطة القضائية. وأوضحت الجمعية في بيانها  ، أن « الرأي العام اهتز يومه الخميس 13 أكتوبرعلى رجة جريمة أخرى في حق طالب الشغل والحرية والكرامة والعدالةوالاجتماعية الشهيد محمد بودرة، 38 سنة مجاز تخصص أدب عربي وديلوم في الكهرباء الصناعية الذي استشهد بعد رميه من سطج الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل وذلك عقب اقتحام الأجهزة الأمنية بقيادة الأمن ورئيس الضابطة القضائية الحامد على الساعة منتصف الليل والنصف لفك اعتصام تنسيقية معطلين جمعية « حماة السواعد » الذي عمر عشرة أيام على سطح هذا المقر ».

من جانبها أصدرت ولاية جهة دكالة عبدة اصدرت بلاغا عممته وكالة المغرب العربي الانباء قالت فيه  » لقي  شخص حتفه أمس الأربعاء بمدينة آسفي بعدما قفز من على سطح بناية خلال عملية إخلاء لمقر بناية عمومية بآسفي تم احتلاله بصفة غير قانونية. وأوضح بلاغ لولاية جهة دكالة عبدة، أن القوات العمومية قامت أمس بمحاولة إخلاء مقر الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بأسفي, المحتل بصفة غير قانونية منذ الخامس من أكتوبر الجاري من طرف ثلاثة أشخاص, وذلك بعد تبليغهم بالحكم الإستعجالي لإخلاء المكان على يد عون قضائي بتاريخ 12 أكتوبر 2011. وأضاف المصدر ذاته, أن القوات العمومية تدخلت على إثر إقدام أحد المعتصمين على سكب سائل حارق على جسده مهددا بالانتحار وإضرام النار في نفسه , وذلك لثنيه عن إيذاء نفسه وإيذاء الآخرين.وفي هذه الأثناء, يضيف بلاغ الولاية, قفز أحد المعتصمين, المسمى قيد حياته محمد بودروة من سطح البناية, وتم نقله إثر ذلك على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس حيث توفي صبيحة اليوم الخميس .وذكر البلاغ أن السلطات القضائية أمرت بإجراء تشريح طبي على جثة الهالك لمعرفة أسباب الوفاة والقيام ببحث معمق في الموضوع لتحديد المسؤوليات وترتيب الآثار القانونية على ذلك. ».

وقد لقي الخبر الدي اداعته وكالة المغرب العربي الانباء ( لاماب) ردود فعل واسعة واستهجان من طرف الجمعيات الحقوقية باسفي المرابطة بمستودع الاموات بمستشفى محمد الخامس باسفي حيث يرقد الهالك محمد بودرة  في انتظار تقرير تشريح طبي الدي يجرى في مساء هذه الليلة

وكان مسؤول أمني محلي أكد ل  » كود »  ان القوات العمومية قررت التدخل بعد شكاية تقدم بها المسؤول الجهوي لـ »لانابيك ».وأوضح  ان الشخص الذي توفي رفقة أشخاص آخرين صبوا على انفسهم البنزين وهددوا بإشعال النار في جسدهم. وأضاف ل » كود » أن القتيل كان يربط جسمه بسلك واعتقد أن هذا السلك سيحميه، فقفز قبل وصول الأمن فسقط على ظهره. المسؤول الأمني شدد على أن الأمن لم ولن يتدخل أو يضرب أي معطل، وأن مهمته كانت التفاوض مع المعطلين بأنظارهم من السطح

هذا وقد لقيت رواية الامنية استهجان من طرف الجمعيات الحقوقية ، كما علمت  » كود «   ان مسيرة حاشدة ستجوب مساء يوم السبت القادم شوارع مدينة اسفي اطلق عليها مسيرة » النعوش و الاكفان »، مرددين « يا مخزن يا جبان الشعب المغربي لا يهان » و »رغم القمع رغم السجون لازلنا صامدون » « ما خدمتوه ماعوضتوه في لنبيك اقتلتوه

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)