ولي العهد يتوج الفرسان الفائزين بالدوري الملكي الدولي للقفز على الحواجز

 

ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، عشية أول أمس الأحد، بالرباط، المسابقة النهائية للمرحلة الثانية من النسخة الثانية للدوري المغربي الملكي الدولي للقفز على الحواجز في رياضة الفروسية، التي احتضنها المركب الملكي للفروسية دار السلام بالرباط، على مدى ثلاثة أيام، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن إلى المركب الملكي للفروسية والتبوريدة، وجد سموه في استقباله صاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية.

وبعد أن استعرض صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن تشكيلة من الحرس الملكي، أدت له التحية، تقدم للسلام على سموه منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، وياسر الزناكي، وزير السياحة والصناعة التقليدية، وسعد حصار، كاتب الدولة لدى وزير الداخلية، والجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، قائد الدرك الملكي.

كما تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، حسن العمراني، والي جهة الرباط سلا زمور زعير، والجنرال دو بريكاد، محمد الرودابي، القائد المنتدب للحامية العسكرية للرباط، ونائبا رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، رشيد فهمان وعمر الخطيب.

إثر ذلك، التحق صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن بالمنصة الرسمية، حيث تتبع أطوار المسابقة الخاصة بنيل الجائزة الكبرى لسموه، التي تتوج ثلاثة أيام من التباري، والتي ظفرت بها الفارسة الأمريكية كاتي برودون، ممتطية الفرس „في“.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفروسية والاتحاد الدولي للفروسية، سلم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن الجائزة الكبرى، التي تحمل اسم سموه للفارسة الفائزة، بعد عزف النشيد الوطني الأمريكي.

كما سلم سموه جوائز للفرسان أصحاب المراكز الأربعة الموالية، وهم على التوالي، الألماني أرمين هميرليش، والفرس „لوبيز“، والبلجيكي فرانسوا ماتي جونيور، والفرس „بولينسكا دي إيسليس“، والسعودي عبد الله الشرباتلي، والفرس „لرخيل كرويزر“، والألماني فليب سبايفي، رفقة الفرس „ليتل جون“.

وفي نهاية هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبرى، أخذت للفرسان الخمسة المتوجين صورة تذكارية مع صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وكانت الفارسة الأمريكية كاتي برودان، ممتطية الفرس „في“، فازت عشية أول أمس الأحد، بالجائزة الكبرى لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، التي كانت مسك ختام منافسات المرحلة الثانية من النسخة الثانية للدوري المغربي الملكي الدولي للقفز على الحواجز.

وحلت كاتي (62 سنة)، في المركز الأول بعد قطعها المطاف في زمن قدره 57 ثانية و87/100، ودون خطأ.

وعرفت هذه المرحلة، وهي الثانية بعد الأولى، التي أقيمت الأسبوع الماضي، في تطوان (7-9 أكتوبر)، مشاركة أجود الفرسان، الذين يمثلون، على الخصوص، فرنسا، وألمانيا، وإيرلندا، وسويسرا، وبلجيكا، وإنجلترا، والولايات المتحدة الأمريكية، والسينغال، ومصر، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وقطر، بالإضافة إلى المغرب، الذي مثله عدد من الأبطال الحائزين على ألقاب وطنية ودولية.

يذكر أنه سيجري في أعقاب المراحل الثلاث، تطوان (7-9 أكتوبر)، والرباط (14-16 أكتوبر)، والجديدة (21-23 أكتوبر)، تزامنا مع المعرض الدولي للفرس)، من هذا الدوري الدولي، المؤهل لمسابقة كأس العالم، ترتيب الفرسان، الذين حصلوا على أكبر عدد من النقط، على أن تخصص للفائزين بالمراتب الثلاث الأولى جوائز مالية قيمة.

وسيعلن متصدر الترتيب العام بطلا للدورة الثانية للدوري المغربي الملكي الدولي للقفز على الحواجز.

يذكر أن لقب الدورة الأولى للدوري المغربي الملكي الدولي (2010)، كان عاد للفرنسي هيرفي غودينيون، بعد احتلاله الرتبة الأولى في الترتيب العام النهائي، عقب المراحل الثلاث، التي جرت بمدن تطوان (8 إلى 10 أكتوبر)، والرباط (15 إلى17 أكتوبر)، والجديدة (22 إلى 24 أكتوبر).

وتقدم غودينيون في الترتيب العام للدوري على الإنجليزي غراهام لوفغروف، والبرتغالي أنتونيو فوزوني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)