السبت 7 مارس 2015 - 11:55 صباحًا

أول عملية إعدام شنقا لأحد أنصار مرسي.

أعلنت وزارة الداخلية المصرية تنفيذ حكم الاعدام باسلامي من مؤيدي الرئيس المخلوع محمد مرسي أدين فى واقعة إلقاء الأطفال من أعلى عقار بمحافظة الإسكندرية شمالي البلاد خلال أحداث الشغب التي أعقبت عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وقالت الوزارة في صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي أن حكم الاعدام نفذ السبت بحق محمود حسن رمضان، وهو اسلامي متطرف ليس عضوا في جماعة الاخوان المسلمين التي حظرت عقب الاطاحة بمرسي وتولي عبدالفتاح السيسي الرئاسة.

وأوضح بيان أصدرته الوزارة أن قطاع مصلحة السجون قام بتنفيذ حكم الإعدام شنقا على محمود حسن رمضان عبد النبى المتهم فى واقعة إلقاء الأطفال تنفيذا للأحكام القضائية الصادرة عقب استنفاد جميع مراحل التقاضي حيث أصبحت نهائية وواجبة النفاذ.

وكان الجيش المصري قد أطاح بالرئيس المنتخب مرسي في تموز / يوليو 2013 عقب اندلاع احتجاجات واسعة ضده.

ومنذ ذلك الحين، أصدر القضاء المصري احكاما بالاعدام بحق المئات من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها الرئيس المخلوع.

وأصدر القضاء هذه الأحكام في محاكمات جماعية ادانتها حكومات اجنبية ومنظمات حقوقية بوصفها تمثل انتهاكات للقانون الدولي.

(وكالات)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)