خبير روسي: القذافي مازال حيا ومن قتل شبيهه يدعي „احميد“

 

في مفاجأة غريبة لم يتوقعها أحد خرج  خبير روسي  عن صمته وأكد أن الشخص  الذي قتل على يد الثوار الليبيين في سرت ليس معمر القذافي  بل هو شخص شبيه له يدعي „أحميد „.

وقال الخبير الروسي، حسب متابعة „أندلس برس“، أن لديه عدة أدله منها من أهمها انه يوم القبض على معمر القذافي في سرت كان يوما ممطرا خلاف ما اتضح في الفيديو الذي ظهر  الذي ظهر فيه رياح وأتربة .

كما أن معمر القذافي لون شعره أسود بينما أثناء القبض عليه كان يميل اللون إلى البني، أما الجثة الموجودة في المستشفى فلون الشعر أسود.

وتابع الخبير الروسي انه عندما تم إحضار معمر القذافي إلى المستشفى كانت هناك طلقتان واحدة في الرأس بالجانب فوق الأذن والأخرى في البطن ، ولكن الفيديو الذي ظهر على المواقع الالكترونية أوضح أن هناك رصاصة أخرى في الرأس من الأمام.

ولم يتوقف الخبير روسي  بهذا الحد لأدلته بل أكمل قائلا: معمر  القذافي أجرى عملية جراحية في البطن وكانت هناك آثار لهذه العملية لكن الجثة التي عرضت لم توجد بها آثار عن تلك العملية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)