بالفيديو.. مطرب جزائري يثير جدلا بأغنية „تحية القذافي“

أثار مطرب راب جزائري جدلا بعد إصداره أغنية جديدة بعنوان „تحية للقائد معمر القذافي“، على موقع الفيديوهات الشهير „يوتيوب“

وموقع التواصل الاجتماعي „فيس بوك“ جدلا، بعد انتقاده للثوار الليبيين، ووصفهم بعملاء إسرائيل وفرنسا وأمريكا.

وتتحدث أغنية المطرب كريم „لوغونغ“، واسمه الحقيقي مدوري عبد الكريم، عن الجريمة التي اقترفها الثوار بجثة العقيد معمر القذافي.

ويظهر فيديو الكليب بداية داعية وهو يتحدث عن عدم دعم الإسرائيليين والاستدلال بالآيات القرآنية، قبل أن يشرع في الغناء.

ويقول مطلع الأغنية „يا حقار والله نشعل فيك النار… يا ثوار“، بمعنى أن الثوار اقترفوا عملا لا يليق بقتلهم لمعمر القذافي، في الوقت الذي كانت فيه الثورات العربية في كل من تونس ومصر سليمة ولم يكن فيها تجاوزات.

وامتد صاحب شعار „الراب الخطير“ إلى القول بأن „الثوار عملاء إسرائيل خصوصا وأنهم يدعمون أمريكا، وأن القذافي يبقى زعيم زعماء إفريقيا“.

كما ذهب مغني الراب كريم „لوغونغ“ 27 سنة، إلى القول بأن „القذافي هو القائد العربي الوحيد الذي تحدى أمريكا وقل فيها „طز في أمريكا“ ورفض التنازل عن الكرامة العربية“.

ويمجد المطرب معمر القذافي إلى حد بعيد، وهو ما زاد من تعليقات المدونين على „يوتيوب“ و“فيس بوك“، حيث أعجب عدد كبير بالأغنية ووافق طرحها، كما قال „أحمد“ في تعليقه „الكلام صحيح ويجرح فعلا.. لكنه واقع ويجب الاعتراف به ورحم الله القذافي“. في حين عارض آخرون تمجيد القذافي واعتبروه مجرما“.

وكتب „مهدي“ بلغة جارحة „لماذا تمجدون الدكتاتورية.. إن القذافي هو من وصف شعبه بالجرذان وهو الجرذ الوحيد“.

وكتب المغني في صفحته الخاصة على شبكة الإنترنت „جزائري يقصف ثوار ليبيا“، ومؤكدا بأن حلمه هو أن „يصبح الراب في الجزائر السلطة الخامسة، كما أنني تنبأت باندلاع شرارة الربيع العربي في تونس ومصر“. وقال بأن „من العيب أن تقتل مسلما تحت راية الصليب“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)