الجزائر كادت أن تقتل ملايين المغاربة بزيوتها المنتهية الصلاحية

 

قامت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بتعاون مع السلطات المحلية المختصة، خلال شهر أكتوبر الماضي، بحجز 5954 لتر من زيوت المائدة المعبأة التي تم إدخالها إلى المغرب عن طريق التهريب.

وأوضحت وزارة الفلاحة والصيد البحري في بلاغ لها أن هذا الحجز تم خلال تدخلات أعقب تحريات أجرتها اللجان المختلطة الإقليمية بجهة فاس- بولمان والجهة الشرقية، بعدما شهدتا في الشهور الماضية تنامي تجارة زيوت المائدة معبأة مهربة.

وحسب البلاغ، قامت هذه اللجان بحجز وإتلاف 3425 لتر من الزيوت بإقليم وجدة و1569 لتر بإقليم كرسيف و960 لتر بإقليم الناظور.

و أكد البلاغ أن اللجان الإقليمية ستواصل عملها على مستوى الأقاليم المعنية في إطار القوانين الجاري بها العمل، للوقاية من المخاطر الصحية التي يمكن أن ترتبط باستهلاك هذه المنتجات المجهولة المصدر.

وتعتبر هذه الزيوت من بين المواد الغذائية شديدة الحساسية والتي يمكن أن تشكل خطرا على صحة المستهلك المغربي، بسبب عدم معرفة مصدرها وعدم خضوعها لأية مراقبة من المصالح الرسمية المختصة، تمكن من مطابقتها لمعايير السلامة الصحية قبل تسويقها على المستوى الوطني.

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)