البوليزاريو تقرصن موقع „ورزازات أكشن“ وربيع الجوهري مخرج „تندوف قصة مكلومين “ يتعرض للتهديد

 

بعد سلسلة من المضايقات التي ما زال يتعرض لها فريق تصوير فيلم „تندوف، قصة مكلومين“ ، تمت أمس  قرصنة موقع الفريق، وهو موقع يعرف  بشركة ورزازات أكشن باللغة الإنجليزية و يضم أرشيفا به ملخصات لأفلام و أعمال سمعية بصرية أنتجتها الشركة، و ضمن هذه الأعمال فيديو لفيلم „تندوف قصة مكلومين“ لمخرجه ربيع الجوهري… و قد وضع المقرصنون صورة للرئيس الجزائري بوتفليقة بنظرات حادة مع العلم الجزائري، و تتزامن هذه القرصنة مع إعلان القناة الأمازيغية عرض الفيلم مدبلجا باللغة الأمازيغية بمناسبة عيد المسيرة الخضراء، علما أن الفيلم قدم على القناة الأولى سنة 2009 و أعيد عرضه في نفس القناة سنة 2010 مباشرة بعد الخطاب الملكي، كما أن الفيلم أحرج البوليساريو بمؤتمر جنيف سنة 2008 و وزعت منه آلاف النسخ مع مجلة أوال التي كانت شركة  المساء ميديا تنتجها، و لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها فريق تصوير هذا الوثائقي الشهير، بل تمت قرصنة الموقع سابقا و أستعيد من طرف الفريق، ثم تلقى مخرج الفيلم ربيع الجوهري تهديدات على النيت بقطعه إربا إربا إذا ما وطأت قدماه الجزائر…  و هذه الواقعة تثير تساؤلات كبيرة حول ما إذا كان الطرف الآخر البوليساريو يؤمن بالحوار أم أن عقليته مازالت سجينة فكر القذافي و الأنظمة الشمولية التي لا تؤمن بالديمقراطية و حرية التعبير !!!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)