الفايسبوكيون يطلقون حملة لمقاطعة أفلام نبيل عيوش.

xx

ما زال فيلم „الزين اللي فيك“ لمخرجه نبيل عيوش، والذي تم عرضه في مهرجان كان الدولي، في الدورة الـ68، يثير الكثير من ردود الأفعال، بسبب تسريب بعض مشاهده المخلة بالحياء، حيث تظهر فيه لبنى أبيضار بطلة الفيلم، في مشاهد خليعة مستعملة كلمات نابية.

وفي هذا السياق، تم إنشاء صفحة على „الفايسبوك“ عليها صورتان الأولى للمخرج نبيل عيوش وعليها علامة إكس كبيرة، وتعني مقطعة أفلام عيوش، والثانية صورة كاريكاتيرية له وهو يقضى حاجته ويصف المشهد نبيل عيوش، بكونه يخرج أفلاما من مؤخرته بعد أن تناول حفنة من العملات الأجنبية، وقد جاء ذلك بعد تصريحات عيوش فى أحد المواقع الإخبارية بأن فيلمه لم يلق الدعم من المركز السينمائي المغربى، وأنه نتيجة ذلك ذهب فيلمه إلى مهرجان „كان“.

وفي سياق ذي صلة، كشفت الإعلامية فاطمة الافريقي، بعضا من كواليس رفض لجنة الدعم السينمائي التي تعد عضوا بها، منح الدعم لفيلم „الزين اللي فيك“ نبيل عيوش ، بسبب ما قالت إنها هشاشة في بناءه الدرامي وشخصياته غير المقنعة.

وأضافت الافريقي في منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي „فيس بوك“ “ أتيحت لي فرصة قراءة سيناريو الفيلم في لجنة الدعم السينمائي، وقد اتفق أغلب الأعضاء على عدم إعطاءه الدعم، ليس بسبب موضوعه، لأن ذلك يدخل في حرية التعبير ؛ بل بسبب هشاشة بناءه الدرامي وشخصياته غير المقنعة“.

والأكثر من ذلك، تبرز الإفريقي أن السيناريو الذي قُدمه عيوش للجنة للحصول على الدعم لم يكن يتضمن حوارا مخلا بالحياء ، ومشهد الرقص المسرب لم يكن بهذا الابتذال، بل كان مكتوبا بشكل تعبيري وايحائي أكثر جمالية“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)