تخرق قانون الإنتخابات بتواطؤ مع الداخلية في تازة وتزكي محكوم ب 6 سنوات سجنا

 

هل يحق لتحالف „جي 8“ خرق قانون الإنتخابات الجديد، وضرب روح الدستور الجديد بعرض الحائط، وهل مازالت الداخلية تقوم بممارسات العهد البائد فيما يخص لوائح المرشحين ؟

 

فلقد علم من مصادر جد مطلعة أن مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، المدعو الهادي أوراغ محكوم بست سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 30 مليون أورو في الديار الهولندية، ومتابع في عدة قضايا، وهو حاصل على جنسية مزذوجة مغربية هولندية، لم تكلف السلطات المحلية المخول لها استقبال طلبات الترشيح نفسها عناء طلب شهادة السجل العدلي مسلمة من طرف المصالح الأمنية الهولندية لتتأكد أن المعني بالأمر مؤهل حسب مقتضيات القانون لتقديم ترشيحه للظفر بمقعد في مجلس النواب المغربي الذي يراهن عليه الشعب لتحقيق التغيير المنشود.

 

وفي علاقة بالموضوع، سجل خرق آخر باسم حزب الوحدة والديموقراطية بواسطة مرشحه الشطيوي الغازي، المتابع في جرائم خطيرة في الديار الإسبانية وأخرى في المغرب من بينها الإعتداء بالسلاح والسب والقذف في حق ثلاثين مواطنا ينحدرون من جماعة بني فراسن بإقليم تازة، نفس الإقليم الذي أدلى بترشيحه فيه، ويشار إلى أنه متابع في حالة سراح هو وثلاثة من إخوانه وهم أعضاء في نفس المجلس الجماعي، ونفس الشيئ مع مرشح الأحرار فلقد استقبلت السلطات المحلية طلب الترشيح بصدر مفتوح ودون طلب السجل العدلي والتأكد من سوابق المرشح التي يعرفها الصغير قبل الكبير في الإقليم.

 

فمتى ستلعب الداخلية دور الحياد الإيجابي، وهل تحالف الثمانية أقيم من أجل إفساد العملية الإنتخابية، أو لغرض لا يعرفه الرأي العام بعد؟…

عن هبة الريف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)