عمدة أكادير في حوار حصري مع الصحفي محمد الغازي من أسبوعية الأنباء المغربية

dd

“ قد أترشح للانتخابات المقبلة باسم أي حزب تقدمي باستثناء الاتحاد الاشتراكي، وقد أتقدم بلائحة مستقلة“ 

في حوار حصري مطول خصنا به طارق القباج عمدة أكادير ، نشرناه في العدد الحالي من أسبوعية الأنباء المغربية، تطرق العمدة لمختلف المواضيع التي تخص من جهة تدبير مدينة أكادير وحصيلة الولاية الحالية التي نعيش لحظاتها الأخيرة، ومن جهة ثانية قرار الانسحاب من حزب الوردة وتأسيس حزب جديد وسيناريوهات الانتخابات المقبلة ببلدية أكادير.

في جوابه على سؤال حول الانتخابات القادمة قال القباج: “ قد أترشح للانتخابات المقبلة باسم أي حزب تقدمي باستثناء الاتحاد الاشتراكي، وقد أتقدم بلائحة مستقلة“ 

ضلت أكادير قلعة اتحادية منذ عقود، ألا تعتقدون أنه بقراركم هذا تساهمون في سقوط هذه القلعة وخدمة أحزاب أخرى تطمح للفوز بالأغلبية خلال الانتخابات الجماعية المقبلة؟

انتهى الاتحاد الاشتراكي بهذه المدينة لأن المناضلين الذين حملوا المدينة على أكتافهم وعملوا على إنقاذها خلال سنوات ، وهو عمل يمكن أن ينهار في أية لحظة والقرار بيد المواطنين ، فإما يريدون لهذه التجربة أن تستمر ، وإما يريدون العودة بها الى ماقبل 2003 ، لكن طموحنا هو أن يستمر التصور الذي رسمناه لهذه المدينة بشراكة مع الساكنة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)