شباب عين اللوح يشكلون لجانا شعبية لمحاصرة أوكار الدعارة

 

في بادرة إعلان بلدة عين اللوح بلدة بدون دعارة، قرر شباب المنطقة تشكيل لجان شعبية لمراقبة ومحاصرة المنازل التي تتخذ من تجارة الرقيق الأبيض مصدرا لدخلها، وقرر فاعلون جمعويون بالمدينة شن الحرب على البغاء في بلدتهم بتنسيق مع السلطات المحلية.

وتمكن عدد من شباب الجماعة القروية لعين اللوح من محاصرة منازل كانت تؤوي عاهرات في حالة تلبس رفقة زبائن الأسبوع الماضي، حيث ينتظم شباب القرية في لجن شعبية لمحاربة الدعارة بالبلدة عن طريق محاصرة المنازل التي تفتح أبوابها للزبائن المفترضين. وذكر ناشط بالمنسقية المحلية لمحاربة الفساد بعين اللوح، أن المنسقية تهدف بهذا العمل إلى إبعاد كل الوسيطات والعاهرات القادمات من خارج قرية عين اللوح ومحاصرتهن ومضايقتهن إجبارهن على مغادرة الجماعة. كما تعمل المنسقية رفقة السلطات المحلية على ثني بنات البلدة عن امتهان الدعارة واعتبارها مورد رزق.

وسبق للمنسقية أن انتفضت في وقفة احتجاجية بمركز عين اللوح لتعلن بذلك الحرب على الدعارة بالبلدة التي عمرت فيها الظاهرة لعقود من الزمن، والتقت بعين اللوح القابعة في أعلى جبال الأطلس المتوسط صورة الفساد الأخلاقي ومرتع السياحة الجنسية، رغم توفرها على مفاتن السياحة الجبلية التي حباها الله بها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)