بسبب كبش العيد أم تقتل ابنها خنقا داخل السوق بسيدي قاسم

 

قصة غريبة ومؤثرة حدثت يوم الخميس 3 نونبر 2011 بالسوق الأسبوعي بسيدي قاسم، فقد قتلت أم ابنها خنقا وخطأ بسبب كبش الأضحية.

ووفق مصادر محلية فإن الأم استيقظت صباحا رفقة ابنها وانتقلت إلى السوق الأسبوعي لاقتناء كبش الأضحية. الأم اقتنت كبشا، تضيف المصادر، كما تسمح لها ميزانيتها. بعد اقتناء الأضحية في السوق، أخرجته من رحبة الغنم، وطلبت من ابنها حراسته وعادت إلى السوق لقضاء حاجياتها للعيد.

الابن الصغير كان ضحية نصب واحتيال سارقين محترفين، إذ تقدم إليه المحتالان وأخبراه أن أمه طلبت منهما تغيير الكبش بآخر أكبر منه، انطلت الحيلة، على الشاب الصغير، فسلمهما الكبش.

عادت الأم إلى حيث تركت ابنها، لتكتشف أن الكبش قد اختفى، حكى لها القصة، فثارت ثائرتها ووضعت يديها على رقبته، استمرت لدقائق، فتوفي الابن اختناقا. المسكينة جدت وكدت من أجل توفير مبلغ العيد فتصرفت بتهور ليلقي القبض عليها ويفتح تحقيق في الحادث.

عن هبة بريس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)