رقم قياسي: 2,65 مليون متفرج تابعوا سهرات موازين في 9 أيام

fff

 الرباط: المهدي زيان

اختتمت الدورة 14 من مهرجان موازين إيقاعات العالم بأداء استثنائي لفرقة ‘مارون فايف’ والفنان وائل كفوري والثلاثي الشعبي عادل الميلودي وطهور والداودي، حيث شكّلت هذه النسخة من المهرجان استثناءً بامتياز لتبصم عن حقبة نضجه ومجابهته لأرقى التظاهرات الموسيقية العالمية.
وقد سجلت هذه النسخة حضورا جماهيريا قياسيا بلغ 2,65 مليون متفرج خلال 9 أيام، بحيث ساهمت عدة حفلات في هذا الإنجاز الاستثنائي كسهرة فن الشعبي بمنصة سلا التي جلبت حضور 270 ألف متفرج. وخلال 9 أيام، استقبلت منصة السويسي حضورا جماهيريا تاريخيا بما في ذلك 200 ألف شخص حضروا لحفل الفنان الشاب والموهوب ‘أفيتشي’ وكذا 190 ألف متفرج للنجم ‘آشر’. إذ يرجع هذا كما هو معروف إلى برمجة ذات جودة عالية للمنصة الرئيسية للمهرجان التي تؤكد مرة أخرى عن مجابهتها لأرقى المنصات العالمية.
ويرجع الفضل في هذا الإنجاز أيضا إلى دعم الجمهور، حيث تتقدم بهذه المناسبة جمعية مغرب الثقافات بالشكر الحار للجمهور ووفائه ودعمه منذ انطلاق المهرجان سنة 2001.
وإن كان المهرجان قد استفاد من دعم الجمهور فإنه قد تلقى أيضا احتفاء من لدن الفنانين سواء خلال قيامهم بحوارات أو لقاءات صحفية أو على المواقع الإجتماعية، هؤلاء الفنانين الذي أكدوا عن سرورهم بالأداء بمدينة الرباط أمام الجمهور المغربي. إذ صرّح الفنان ‘أفيتشي’ قائلا ”الأداء أمام 200 ألف متفرج شكل تجربة رائعة وموازين سيظل من دون منازع واحد من بين أجمل الحفلات التي أدّيتها في حياتي”. من جهته قال ‘فاريل ويليامز‘: ”أنا جد سعيد بحضوري في مهرجان موازين لأنه مهرجان يمنح طاقة مدهشة”. وأكدت مجموعة ‘مارون فايف’ أيضا ”لا نصدق أننا سنختتم مهرجان استقبل نجوما ك’آشر’ و’ستينغ’ و’جينيفير لوبيز’ و’فاريل ويليامز’. وعبر ‘آشر’ الذي زار متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر عن فرحته قائلا ”أنا محظوظ بالمشاركة في واحد من بين أكبر المهرجانات العالمية وملاقاة المعجبين بشوارع الرباط واكتشاف فن المغرب، إنه أمر لا يصدّق.”
أصبح المغرب بفضل موازين ملتقى الموسيقى العالمية وواجهة للإبداع المغربي، وهذا من بين أبرز ما تفتخر به جمعية مغرب الثقافات. نجاح المهرجان يرجع أيضا إلى الصحافة الوطنية والدولية، بحيث قام المئات من الصحفيين القادمين من القارات الخمس بتغطية رائعة لكل السهرات والحفلات، تغطية من شأنها الترويج لصورة إيجابية لمدينتي الرباط وسلا والمغرب ككل.
وقد مكنّت هذه النسخة من تكريس مكانة مهرجان موازين باعتباره مواعدا لا محيد عنه في الروزنامة الثقافية والموسيقية العالمية. إذ عرف المهرجان منذ سنة 2007 إشعاعا مذهلا بحضور جماهيري للملايين. شارك أبرز نجوم الموسيقى الشرقية والإفريقية والمغربية والغربية بالمنصات السبع للمهرجان: ريهانا، جاستن تيمبرليك،شاكيرا، كوينسي جونز، ستيفي ووندر، جو كوكر، وماريا كاري، ليني كرافيتز، سانتانا، سكوربيونز، غلوريا غاينور، ساليف كيتا، جاكسونز، ويتني هيوستن، إلتون جون، ديب بيربل، انريكى اغليسياس، باجدوب، خالد، نانسي عجرم، وردة الجزائرية، عمرو دياب، حسين الجاسمي، ماجدة الرومي، كاظم الساهر، أحلام، تامر حسني، وليد توفيق، شيرين، الشاب مامي، ليونيل ريتشي، نجوى كرم، خوانيس، ناس الغيوان، كريمة الصقلي، عبد الهادي بلخياط ،عبد الوهاب الدكالي، بي سكوير، نعيمة سميح، جيل جيلالة، الإخوة ميكري.
ويرجع الفضل في هذا النجاح إلى عمل دؤوب امتد لسنوات لكل فرق المهرجان، فعلاوة عن البرمجة الاستثنائية نجد أيضا خدمات تقنية أكثر مهنية وتنظيم يلبي المعايير الدولية والشروط القصوى للسلامة سواء تعلق الأمر بالفنانين أو الجمهور. وتتقدم جمعية مغرب الثقافات بالشكر والتقدير إلى مهنية كل الفرق كما تشكر جزيلا الهيئات المختصة التي ساهمت في نجاح هذا الدورة الرابعة عشر وكذا في نجاح الدورات السابقة. إذ ساهم هذا في خلق صناعة مهمة تهم تنظيم التظاهرات وكذا في الإشعاع الدولي لمهرجان موازين، مما دفع الفنانين للتعبير عن رغبتهم في المشاركة في المهرجان والأداء أمام الجمهور المغربي. أصبحت العاصمة الرباط مرحلة مهمة في الجولات الموسيقية لأكبر الفنانين.
إلى كل الجماهير وعشاق الموسيقى والمهتمين، جمعية مغرب الثقافات تضرب لكم موعدا السنة المقبلة مع الدورة 15 لمهرجان موازين إيقاعات العالم من 20 إلى 28 ماي 2016.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)