جزء جديد من „حديدان“ وحرب فايسبوكية ضد „المدام مسافرة“ و«الهاكا» ليست طرفا في المعادلة السياسية

 

قال أحمد الغزلي رئيس الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، أن «الهاكا» ليست طرفا في المعادلة السياسية، وإن كانت تباشر مواضيع ذات محتوى سياسي مثل الانتخابات، بل هي طرف في المعادلة السمعية البصرية بشكل يضمن استقلاليتها عن أي انتساب سياسي أو حزبي. وكانت قد دخلت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بعد تجربة انتخابات 2007 ، في تجربة جديدة خاصة بضمان التعددية السياسية في وسائل الاتصال السمعي البصري خلال فترة الانتخابات التشريعية العامة المقرر إجراؤها في 25 نونبر المقبل ، وهو ما تم التأسيس له من خلال القرار الصادر في 11 أكتوبر ومجموعة من الآليات القانونية والتقنية تماشيا مع مستجدات المرحلة.

جزء جديد من „حديدان“
تستعد المخرجة فاطمة علي بوبكدي لتصوير الجزء الثاني من مسلسل «حديدان»، الذي حقق جزؤه الأول نجاحا كبيرا بعد عرضه على شاشة القناة الثانية، حسب أرقام قياس المشاهدة التي قدمتها مؤسسة «ماروك ميتري».

وقالت بوبكدي إنه بعد عرض سلسلة «نسولو حديدان»، وهي عبارة عن برنامج مسابقات، خلال رمضان الماضي اعتقد كثير من المشاهدين أنها الجزء الثاني من السلسلة، لكن الأمر كان مجرد خلط وقع فيه كثيرون. مؤكدة أنه ونزولا عند رغبة المشاهدين أجلت مشاريعها التلفزيونية من أجل التفرغ إلى الإعداد للجزء الثاني من «حديدان»، الذي يتوقع أن يحافظ على البناء الدرامي نفسه للقصة، كما ستعمل على تصوير الجزء الثاني من برنامج المسابقات «نسولو حديدان». بمشاركة كل الممثلين الذين جسدوا الشخصيات الرئيسية، ومنهم كمال الكاظمي وفاطمة أوشاي وصلاح الدين بنموسى وصفية الزياني، الذين حظوا بشعبية كبيرة لدى المشاهدين بعد عرض مسلسل «حديدان».

فايسبوكويون يهاجمون برنامج «المدام مسافرة»
هاجم المبحرون في الموقع الاجتماعي «فيسبوك»، على نطاق واسع، برنامج «المدام مسفرة» الذي تقدمه القناة الثانية هذه الأيام ضمن شبكتها البرامجية الجديدة.

وقد وجِه «الفايسبوكيون» انتقادات لاذعة للقناة دوزيم لتغييبها البرامج التوعوية والثقافية ونقص البرامج ذات الطابع الإخباري والسياسي، رغم المرحلة السياسية الدقيقة التي يشهدها المغرب، في حين تم توجيه الشبكة البرامجية نحو البرامج ذات الطابع الفرجوي، بمعناه السلبي، أي نحو البرامج التي تنشد جلب مشاهدين، دون أدنى اعتبار للجوانب الإنسانية والاجتماعية ودون اعتبار لحرمة المشاهد المغربي. أما نسبة المشاهدة العالية، التي يحظى بها البرنامج التلفزيوني الجديد «مدام مسافرة» على قناة دوزيم، لا تسعد الأزواج المشاركين، بقدر ما تزيد في معاناتهم مع تعليقات الجيران والمعارف، التي تصل، في بعض الأحيان، إلى درجة الاستفزاز والمشاداة.

المخرج مصطفى الشعبي يصور فيلم «عبد سلام د لبح»
سيشرع المخرج المغربي مصطفى الشعبي في الأيام القليلة القادمة في تصوير فيلم «عبد سلام د لبحر»، و قد اختار المخرج الشعبي منطقة بني حساين وتطوان أزلا وسيدي عبد سلام د لبحر، الذي تجري فيه الإحداث، كفضاء لتصوير الفيلم الذي يحكي قصة خيالية، حيث يقرر «العياشي» تشكيل فريق لكرة قدم من شباب القرية، للمشاركة في دوري ينظم بملعب «المدشر» الذي يحاذيه ضريح « سيدي عبد السلام د لبحر» ، فيشتري بذلا رياضية مستعملة لهذا الغرض، ينطلق الدوري وسط حضور غفير ، فينتبه « ياسين « ( 12 سنة) المتمدرس إلى وجود عبارة israel» « مكتوبة على قميص فريق العياشي، يتجه صوبهم لتنبيههم وحثهم على التخلص منها، لكن لا أحد يبالي لما يقوله الطفل .ويقوم بتجسيد أدوار فيلم «عبد سلام د لبح»، كل من الممثل المغربي المقتدر حميد نجاح، فريد الركراكي، عبد الله أبو جيدا، والممثل الناجح محمد أثير، وكذا ممثلين من تطوان.

«بصمة» جديد مجموعة «أودادن»
أصدرت المجموعة الموسيقية الأمازيغية الشهيرة «أودادن» مؤخرا ألبوما جديدا يحمل عنوان «بصمة»، ويتضمن الألبوم ثمانية عناوين سجلت سنة 2011 بالمركز الثقافي الأمازيغي لإمنتانوت، وصدرت عن «بودا موسيقى» في إطار مجموعتها «موسيقى العالم». والألبوم يمثل «مزيجا مثاليا للإيقاعات العصرية لسوس المستلهمة من التقليد العريق للروايس». وتؤكد مجموعة «أودادن» سفيرة الموسيقى الأمازيغية عبر العالم منذ 30 سنة، والتي يترأسها مؤسسها، عبد الله الفوة، بهذا الإبداع الجديد مساهمتها الكبيرة في التراث الثقافي المغربي.

الراحل محمد خير الدين يتوج برنامج «إغبولا»
توج معد ومقدم برنامج «إغبولا» على قناة «تمازيغت»، عبد النبي إدسالم بجائزة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، عن حلقة تناولت مسار الكاتب الراحل محمد خير الدين صنف «الإعلام والاتصال»، والتي دأب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على منحها سنويا منذ خطاب أجدير 2001. ونال عبد النبي إدسالم الجائزة عن برنامجه الثقافي «إغبولا» أو «روافد» في حلقة خاصة عن الكاتب والروائي الراحل محمد خير الدين، والتي تضمنت ربورتاجا تطرق إلى جوانب من حياته ومساره من خلال بث صوره وتصريحات أفراد عائلته وأصدقائه، إضافة إلى عدة شهادات منها شهادة أحمد الدغرني، زعيم الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي، والذي اعتبر ظهوره في تلك الحلقة الأول على القناة الثامنة. الحلقة المتوجة، جاءت تخليدا للذكرى الخامسة عشرة لرحيل «الطائر الأزرق» محمد خير الدين المعروف برواياته وكتاباته في الأدب المغربي باللغة الفرنسية، والتي كان فيها بارعا جدا إلى درجة أنه كان من بين الكتاب الذين يضيفون كلمات جديدة في القاموس الفرنسي.

سعيد فردي
القدس العربي 12 نونبر 2011

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)