جينيفير في أول رد لها : لن ألبي أية دعوة للمغرب ولو عاد الزمن بي إلى الوراء لتعرّيْتُ أكثر.

cc

في أول رد لها على ما خلفته سهرتها بالمغرب من ضجة وجدل ومن ردود أفعال متباينة، صرحت النجمة جينيفر لوبيز، بأنها لن تغني مرة أخرى في المغرب ولن تقبل أي دعوة من هذا البلد.

جي لو التي كان لها شرف افتتاح مهرجان „موازين إيقاعات العالم“، في دورته الـ14، بمنصة السويسي يوم الجمعة 29 ماي المنصرم، والتي اثارت ضجة كبيرة بعد تقديمها عرضا موسيقيا راقصا رفقة مجموعة راقصات وراقصين يلبسون لباسا خفيفا، عبرت عن صدمتها واستغرابها من أن هذه السهرة أثارت كل هذا الجدل والصخب والضجة التي وصل صداها إلى قبة البرلمان.

النجمة الأمريكية ذات الأصول اللاتينية، صرّحت فور تلقيها أصداء حفلتها، بأنها لو عاد بها الزمن إلى الوراء، لتعرت أكثر، ولارتدت هي وفرقتها لباسا أكثر جرأة وأكثر عريا.

جي لو التي ألهبت أجواء السويسي، في حفل حضره أزيد من 160 ألف متفرج، حسب المنظمين، استغربت كيف أن طريقة لباسها أثارت كل هذا الجدل الذي وصل قبة البرلمان وهدد بإقالة أشخاص وبتقديم أشخاص آخرين للمحاكمة و.. و…

النجمة عبرت عن صدمتها وحزنها مما تناقلته الأخبار عن سهرتها، لأن الناس لم تهتم للعمل الذي أدته ولا للغناء أو التمثيل والرقص الذي تفانت في الإعداد والتحضير له حتى تقدم شيئا يليق بجمهورها في المغرب، ولكن الناس اهتمت فقط بالهندام الذي ظهرت به.

ووعدت جي لو بأنها لن تغني مرة أخرى في المغرب، ولن تقبل أي دعوة من هذا البلد.

جي لو وصفت مجيئها للمغرب بالمغامرة التعيسة، وعبرت عن حزنها من حجم السخرية والضجة الذي أثارته وصلتها بحي السويسي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)