قيادي سلفي يجبر هالة سرحان أن تحاوره من وراء حجاب

أكد المهندس عاصم عبد الماجد، المتحدث باسم الجماعة الإسلامية أن الجماعة ترفض الظهور مع مذيعة متبرجة لأنها تخالف شرع الله وأنه لن يفرض أحد على الجماعة أو يجبرها أن تغير معتقدها وأن هذا شرط لظهور قيادات الجماعة على التلفاز وهو الظهور مع رجل أو امرأة تلبس اللباس الشرعي فقط، كما تابعت ذلك „أندلس برس“.

وهكذا، حيث أجبر عاصم الإعلامية هالة سرحان في حلقة اليوم من برنامجها „ناس بوك” علي روتانا مصرية أن تكلمه من وراء حجاب كشرط لظهوره في برنامجها وهو ما استجابت له الإعلامية التي أكدت أنها تحترم رأيه وإن كانت ترفضه وقامت ببناء جدار لكي تحجبه عنها وهي تناقشه.

وعندما سألته عن عبود الزمر أحد كبار قادة الجماعة الإسلامية ظهر فور خروجه من السجن مع المذيعة منى الشاذلي في لقاء مطول على قناة دريم وهي ليست محجبة، أكد عبد الماجد أن الجماعة اتخذت قرارا بعد هذا اللقاء بحوالي شهرين بعدم ظهور أعضاء الجماعة الإسلامية مع مذيعات غير محجبات، وللعلم فمنى الشاذلي طلبت استضافة إخوة منا بعد هذا القرار ورفضنا طلبها وأكثر من مذيعة أخرى طلبت هذا الطلب ورفضنا وأكثر من قناة طلبت منا الظهور مع مذيعات ورفضنا أيضا.
المصدر: أندلس برس, نعيم عبد الوهاب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)