الفرقة الوطنية تعتقل رئيس جمعية إسلامية بتطوان لاتهامه باختلاس أموال الأيتام.

y

أوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في الساعات الأولى من صباح أمس (الثلاثاء)، الأمين العام لجمعية إسلامية بتطوان، المتهم بالاختلاس والتزوير وتبديد أموال الجمعية، وقامت باقتياده إلى المقر المركزي للفرقة بالدار البيضاء، لاستكمال إجراءات الاستماع وانجاز المحاضر الرسمية لتقديمه للعدالة.
وعلم مكتب ماروك تلغراف بتطوان أن عناصر الفرقة الوطنية، ألقت القبض على المتهم البالغ من العمر 76 سنة، بعد سلسلة من التحقيقات الأمنية التي استمرت لأزيد من ثمانية أشهر، ركزت خلالها الفرقة على عمليات مالية طالها التحريف والتزوير في المحاضر الرسمية والفواتير المالية للجمعية، التي تعنى بشؤون الأيتام، ليتبين لها تورط أمينها العام في مجموعة من الخروقات والاختلاسات المالية الخطيرة.
وكانت جهات معينة، تقدمت بشكايات متعددة إلى كل من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتطوان، وكذا الديوان الملكي ووزارة العدل والحريات، للمطالبة بفتح تحقيق في الوثائق المالية للجمعية، وكشفت عن مجموعة من التلاعبات والاختلاسات في هبات استفادت منها الجمعية من قبل منظمات خليجية.
يذكر، أن أشخاصا آخرين لهم علاقة بالجمعية، تم استدعاءهم، اليوم (الأربعاء)، إلى مقر الفرقة الوطنية بالبيضاء، للاستماع إليهم بشأن تلك الاختلاسات المالية، إذ من المحتمل جدا أن يوضع بعضهم تحت الحراسة النظرية إلى حين الانتهاء من البحث في هذه القضية..

ماروك تلغراف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)