الأربعاء 8 يونيو 2011 - 9:53 صباحًا

عبد الإله بنكيران:علينا أن نستقبل القذافي في بلادنا

دعا عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الملك محمد السادس إلى استقبال الزعيم الليبي معمر القذافي والسماح له بالعيش على أرض المغرب.

وقال بنكيران في مهرجان خطابي لحزبه بمدينة خريبكة، حسب ما أوردته “أخبار اليوم” في عددها الصادر اليوم الأربعاء، إن القذافي مسخوط شعبه، لم يخطر بباله يوما أن هذه الأحداث ستقع له، مثله مثل فرعون الذي قال” أنا ربكم الأعلى”، ونسي فرعون أن الله قادر على كل شيء.

فالقذافي يبحث اليوم عن مكان آمن يقضي فيه ما تبقى من أيامه، ما لم تصل إليه يد الثوار أو طائرات الناتو وتقوم بصفيته، خصوصا بعدما أهدر الشيخ يوسف القرضاوي دمه عقب الإفتاء بقتله.

ووصل الأمر ببنكيران إلى القول:” إذا اتفق معي جلالة الملك فإنني ادعوه إلى أن يستقبل هذا القذافي”، غير أن هذا الكلام لم يعجب بعض مناضلي الحزب فردوا على بنكيران برفض استقبال القذافي.

وهو ما حدا به إلى القول إن استقبال القذافي في المغرب سيضع حدا لعمليات القتل،” إذا بقي هناك في ليبيا سيستمر في القتل، فيأت إلى هنا يأكل الخبز ويرتاح، ويبتعد عن الليبيين”.

ونسي بنكيران أن القذافي أصبح مجرم حرب، وهو موضوع مذكرة بحث دولية من قبل الأنتربول بهدف اعتقاله وإحالته على محكمة الجنايات الدولية. والإتيان به والتستر عليه في المغرب إنما يعد جريمة في نظر القانون يعاقب عليها بالسجن.

ونسي بنكيران ان الذي يمكن ان يتوسط له للدخول الى بلده بعد غربة طالت ازيد من 40 سنة هو عبد الكريم مطيع المتواجد بليبيا كمنفى له.

ويظهر ان بنكيران نسي خير مطيع عليه، وهو الذي أصبحت أيامه معدودة إذا ما تم قتل القذافي او أسره من طرف الثوار.

ومن غير المستبعد أن يقترح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دور الوسيط بين الملك محمد السادس وعبد الكريم مطيع الموجود حاليا في ليبيا قصد العفو عنه وتمكينه من العودة إلى أرض الوطن، خصوصا في ظل الأوضاع التي تشهدها ليبيا حيث لم يعد الأمن والاستقرار، فالأخطار تحدق بأفراد الجالية المغربية من كل جهة، وهو ما قد يدفع ببنكيران خوفا على سلامة مطيع، إلى طلب ملتمس من الملك محمد السادس قصد العفو عنه وتمكينه من العودة بعد سنوات من النفي وطي صفحة الماضي.

ويتمنى الكثير من الإسلاميين أن يموت عبد الكريم مطيع في بلده المغرب بين عائلته لا أن يموت في ليبيا التي تشهد حربا لا أحد يعلم متى تنتهي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)