حزب صديق الملك يفضل القطيعة مع الإسلاميين على الدخول في حكومة ائتلافية

 

اعتبرمحمد الشيخ بيد الله ، زعيم حزب الأصالة والمعاصرة الذي أسسه صديق الملك محمد السادس، فؤاد عالي الهمة، أن حزبه لن يشارك في حكومة يقودها أو يوجد فيها حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي من المرجح أن يشكل حكومة ائتلافية بعد فوزه بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم الجمعة.

وكان محمد الشيخ بيد الله، من بين أول من هنئوا حزب العدالة والتنمية بعد فوزه بالانتخابات التشريعية لـ 25 نونبر مما دفع ببعض المراقبين بتأويل ذلك على أنه استعداد لحزب صديق الملك للمشاركة في حكومة يقودها عدوه الأول، أي العدالة والتنمية.

وقال بيد الله، في تصريح للصحافة بعد إعلان نتائج الانتخابات، „إن الديمقراطية هي التي انتصرت وانه يحترم إرادة الناخبين“.

هذا وتأكد رسميا أن حزب العدالة والتنمية الإسلامي تصدر النتائج المؤقتة للانتخابات التشريعية المغربية التي جرت الجمعة 25 نونبر وذلك بحصوله على 80 مقعدا، وفق ما ذكره وزير الداخلية الطيب الشرقاوي اليوم السبت.

وذكر الشرقاوي في ندوة صحفية صباح اليوم أن الحزب الإسلامي فاز بثمانين مقعدا من خلال نتائج تخص 288 مقعدا من أصل 305 الخاصة باللوائح المحلية.

وأضاف الشرقاوي أن حزب الاستقلال حصل على 45 مقعدا، بينما نال حزب التجمع الوطني للأحرار 38 مقعدا ، والأصالة والمعاصرة 33 مقعدا، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 29 مقعدا والحركة الشعبية 22 مقعدا، والاتحاد الدستوري 15 مقعدا، بينما حصل حزب التقدم والاشتراكية في ذات النتائج المؤقتة على 11 مقعدا.

وبخصوص نسبة المشاركة فقد وصلت 45,4 في المائة مع نهاية التصويت، وشهدت هذه النسبة ارتفاعا في الأقاليم الصحراوية.
وسيتم غدا الأحد الإعلان عن النتائج النهائية.
المصدر: أندلس برس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)