تفاصيل صادمة حول بشرى بنت حبيبة التي كانت تقصد مدينتي زايــــو وبركان

1

زايوبريس.كوم / متابعة

اغتصاب وبعد دالك إنجاب وبعدها قصة كيف نكتبها وكيف نحكيها فالكل يعرف حبيبة المرأة المجنونة التي تجوب شوارع مدينتي زايو و بركان وتتخذ من الأرصفة مؤوى لها تقضي ليلها ونهارها تجوب الشوارع ، أخر الأخبار أفادت أن ابنتها التي ترافقها مند ولادتها بشرى حامل وتتواجد بمدينة بركان.
وقفنا مع أنفسنا وسألنا بعض الأسئلة من يملك الجرأة لكي يمارس هدا الفعل الشنيع ويمارس الجنس مع فتاة مجنونة فاقدة للعقل وللإحساس مريضة ملابسها متسخة رائحتها متعفنة واعتذر عن هدا الوصف لكنني أبين لكم واقع بشرى حتى يفهم البعض ممن يقرؤون هدا المقال من هي الضحية وكيف تعيش ، ومع دالك تعرضت للاغتصاب من هو دالك الوحش الآدمي الذي فعل هدا الجرم وهل ممكن أن يفعلها شخص عاقل وكيف فكر في فعل هدا الفعل ، صراحة لم أجد ما اكتبه فقد عجزت عن فهم ،
كل ما أريد أن أقوله لكم من هذا المنبر أنها الآن تملك جنين خرج إلى هده الدنيا دون أن يعلم من هي آمه ومن أبوه وكيف سيعيش ومن سيتكفل به هل سيكون مصير الشوارع مثل آمه وجدته ا وان هناك من سينتشله من هدا الواقع المرير وأين السلطات الإقليمية من ما يقع في هده المدينة ،
وهل هناك مجال لفتح دار لحماية المجانين بالإقليم والمتشردين وخصوصا النساء حتى لا يقع لهم وقع لبشرى وأين هم جمعيات المجتمع المدني وأين جمعيات حماية المرأة والفتاة وهل يقتصر دورهم في دفاع عن فتيات الصاية والتقاط الصور أمام وسائل الإعلام وهل قضية بشرى لا تعنيهم أليست هي أخرى ضحية .
هل قدرها أن تعيش في الشارع ومكتوب عليها أن تتعرض للاغتصاب وقد دالك الطفل آن يولد ليكمل القصة ويعيش فصول أخرى رفقة أمه ،
تجدر الاشارة بأن بشرى الأن بمستشفى الدراق وكانت هي ووالدتها تقصدان مدينة زايو وبركان كل مرة

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)