ضبط حمير محملة بالمخدرات بمنطقة بوذنيب إقليم فجيج كانت في طريقها إلى الجزائر

زايـــــوبــــريـــــس

 

لم تمض سوى بضعة أسابيع على ضبط الجنود المرابطين على الحدود المغربية الجزائرية بمنطقة بوعنان إقليم فجيج، مجموعة من الجمال تسير لوحدها وهي محملة بحوالي ثلاثة أطنان من « الحشيش » وهي في طريقها للحدود الجزائرية، حتى تتكرر ذات العملية، لكن هذه المرة مع صنف آخر من الحيوانات، إنها « الحمير ».
فلقد قامت عناصر الدرك الملكي صبيحة يوم الجمعة 2 دجنبر 2011 بحجز أربعة « حمير » وهي محملة بحوالي 60 كلغ من مخدر الشيرا، وذلك بمنطقة « بوذنيب » بإقليم فجيج.

هذا وقد ضبطت هذه « الحمير » وهي تحث الخطى وحيدة، مثقلة بحملها، في اتجاه الحدود.
وقد أكد لنا مصدر أمني أن مهربي المخدرات، والذين ينشطون بكثافة في هذه المنطقة، شرعوا في اللجوء إلى هذه الوسائل البدائية في التهريب نظرا للمجهودات التي تبذلها السلطات المعنية في الحد من هذه الظاهرة، حيث ضيقت على نشاطات التهريب بالمنطقة وأصدرت أحكاما قاسية في حق من ثبت تورطهم في تهريب المخدرات، مما اضطر هؤلاء على الاستعانة بالحيوانات بعد تلقينها وتدريبها على سلوك طرق معينة للوصول إلى ما بعد الحدود.
إن استغلال مهربي المخدرات للحيوانات في عملياتهم، وتعدد أنواع الحيوانات المسخرة، جعل بعض الظرفاء يعلق على الأمر، بأن كل حيوانات البراري متوحشة كانت أم أليفة صارت في موضع اتهام وأن على السلطات أن تفكر جديا في تخصيص بعض زنازين سجن بوعرفة عمالة إقليم فجيج لحبس الحيوانات المحجوزة

عن بوعرفة سيتي

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)