احتجاجات على غلاء فواتير الكهرباء بعين بني مطهر

v

زايوبريس / الطيب الشكري

نظمت تنسيقية الأحياء بمدينة عين بني مطهر عشية يوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 وقفة احتجاجية ضدا  خروقات المكتب الوطني للكهرباء و  الماء  الصالح للشرب و كذا ضد غلاء فواتير الكهرباء و التي تراوحت ما بين 300 درهم و 1500 درهم ، الوقفة التي شهدتها ساحة الطاكسيات بشارع محمد السادس عرفت حضورا جماهيريا ، رجال و نساء بكلمة واحدة رفعوا الصوت عاليا هذا عار هذا عار المواطن في خطار واحد من بين الشعارات التي رددتها حناجر المحتجين الذين اعتبروا  هذا الأمر ضربا و استهدافا لقدرتهم الشرائية خاصة و أن عدد منهم يعيش أوضاعا اقتصادية مزرية بسبب انسداد الآفاق و عدم توفر فرص شغل حقيقية المحتجون الذين  رفعوا العلم المغربي و صور جلالة الملك طالبوا إدارة المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب  بكشوف شهرية لعدادات منازلهم بدل نظام الدورية المعتمد حاليا و الذي يعتمد على قراءة شهرية و أخرى تقديرية و هو الأمر الذي لم يستسغه المواطنون كما طالبوا المجلس البلدي بتركيبته الحالية معارضة و أغلبية بضرورة تحمل مسؤوليتهم في مساندة المحتجين و إسماع صوتهم بما يقتضيه وضعهم كممثلين للساكنة الوقفة الذي دامت زهاء ساعة و نصف انتهت بقراءة بيان الوقفة الذي أكد انه و انطلاقا من فاعليتنا الجمعوية و الحقوقية المستمدة مبادئها من دستور المملكة و كذا الثوابت الوطنية و ما تمليه  واجباتنا كمواطنين جمعويين و حقوقيين برصد كل ما من شانه  المساس بالقدرة الشرائية للمواطن من خلال فواتير  أداء الكهرباء و الماء الصالح للشرب التي ألهبت جيوب عشرات المواطنين نتيجة العديد من الخروقات التي يقوم بها المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب ولعل أهمها عدم المواظبة على القراءة الشهرية للعدادات و التي تتنافى مع القرار الوزاري  بهذا الخصوص البيان طالب بالمراجعة الدقيقة و الشفافة  لفواتير الكهرباء و الماء الصالح للشرب ، مطالبة إدارة المكتب بالقراءة المنتظمة للعدادات التي تسمح بفرز الاستهلاك الحقيقة للزبناء ، تمكين عديمي و محدودي الدخل من الاستفادة من نظام الأشطر الاجتماعية على غرار باقي المدن المغربية الأخرى و اعتماد بطائق التعبئة المسبقة الدفع بمعايير دقيقة و شفافة تساوي بين حجم الطاقة المعبئة و القيمة المالية المدفوعة كما دعى البين في الأخير كافة المواطنين و المواطنات و معها كل التنظيمات الجمعوية و الحقوقية و القوى السياسية الحزبية و النقابية محليا و وطنيا إلى التعبئة من أجل صيانة الحقوق و الدفاع عن المكتسبات التي يكفلها دستور 2011 هذه الوقفة تأتي بعد تقديم تنسيقية الأحياء لعرائض تحمل لتوقعات مأت المواطنين و التي تم توجيهها  إلى مختلف الجهات الحكومية جهويا و وطنيا 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)