فضيحة :حجز كميات هامة من لحوم الحمير والكلاب بالدار البيضاء ـ صور صادمة ـ

زايـــــوبـــــريــــــس



اعتقلت عناصر الفرقة الولائية الجنائية، جزارين في سوق «لعرج» في الحي الحسني في الدار البيضاء، بعد ضبطهما متلبّسيْن ببيع وصناعة نقانق فاسدة. 

وقد حجزت عناصر الأمن لدى الجزارين «ع. ج.»، من مواليد 1950، وصهره «م. ف.»، المزداد في سنة 1974، كمية من النقانق الفاسدة، بلغت 56 كيلوغراما، داخل محل يحمل رقم 86 تدل واجهته على أنه محل جزارة، إلا أن المتهمين يستغلانه لتصنيع نقانق تُستعمَل فيها مواد محظورة، إذ أوضحت مصادر أمنية أن الرائحة داخل المحل كانت كريهة للغاية وتطلّبَ الأمر من رجال الأمن وضع أوراق نعناع في أنوفهم حتى يلجوا المكان… كما حجزت مصالح الأمن لدى الجزارَيْن المذكورَين 50 كيلوغراما من مواد محظورة مستوردة من فتنام والصين، يصطلح عليها الجزارون اسم «ميمي»، وهي مواد كيماوية مخصَّصة في الأصل لتحميض الأفلام الفوتوغرافية، إلا أن هذين الجزارين ظلا يستعملانها لـ«تلميع» النقانق الفاسدة، حتى تظهر «جديدة»، فضلا على أنها تعطي مذاقا يُغطّي على مذاق اللحوم المستعمَلة في صناعة النقانق التي يبيعانها

في سوق “سوق العرج” بالدار البيضاء، فوجئت قوات الأمن بكمية كبيرة من المواد التي يمكن أن توصف تجاوزا بأنها غذائية: أمعاء أغنام، وفضلات من لحوم، غالبها شحم تراكم الذباب عليه، وأكياس مواد كيماوية أجنبية الصنع (الصين)، تستغل في إعداد نقانق وجبات سريعة تباع على عربات الباعة المتجولين بأثمنة ضئيلة (سوسيس خصوص

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)