الشرطة البلجيكية تعتقل من حي مغربي 3 أشخاص على صلة بهجمات باريس

yy

زايوبريس.كوم

ألقت الشرطة البلجيكية القبض على ثلاثة أشخاص أمس السبت، أثناء مداهمات شنتها في حي فقير ببروكسيل يغلب المهاجرون من أصول مغربية، على سكانه وذلك في إطار بحثها عن صلات محتملة بين هجمات باريس ومعقل للمسلمين في الجارة الشمالية لفرنسا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل إنه õعتقد أن شخصا واحدا على الأقل من هؤلاء المعتقلين في قلب حي مولنبيك كان قد أمضى مساء يوم الجمعة في باريس حيث جرى التحفظ على سيارتين مسجلتين في بلجيكا على مقربة من بعض الأماكن التي شهدت عنفا بما فيها قاعة باتاكلان.

وبثت قنوات تلفزيونية محلية لقطات مصورة لأفراد من الشرطة يلقون القبض على أحد الأشخاص أمام محطة للمترو في مولنبيك. وشوهدت سيارة خاصة بخبراء مفرقعات في المكان وسط شائعات عن وجود عبوة ناسفة. وشوهدت سيارة تنطلق بعيدا عن المكان في وقت لاحق.

وقال أحد سكان المنطقة لم يذكر اسمه « كنت ذاهبا لاستقلال المترو ثم شاهدت ما جرى. مسلحون من الشرطة دون أن أعرف شيئا عما يجري. دهشت لاسيما وأن هذا المكان معروف بالهدوء. »

ويقع حي مولنبيك غربي بروكسل ويقطنه مسلمون كثيرون لاسيما عائلات منحدرة من المغرب وتركيا.

وكان المدعي العام الفرنسي قد قال إن سيارة استأجرها فرنسي مقيم في بروكسل من بلجيكا لها علاقة بهجمات ليل الجمعة في باريس وتم توقيفها في وقت مبكر من صباح السبت على الحدود مع بلجيكا.

وقال مكتب المدعي العام البلجيكي في بيان أمس إنه فتح تحقيقا يتعلق بمكافحة الإرهاب بعد هجمات في باريس أودت بحياة 129 شخصا.

وأكد المدعي العام أيضا أن الشرطة اعتقلت عدة أشخاص في عملية لا تزال مستمرة في أحد أحياء بروكسل.

وحث رئيس الوزراء البلجيكي مواطنيه على عدم السفر لباريس إلا لضرورة ملحة.

وشددت إجراءات التفتيش على الحدود الفرنسية والمطارات ومحطات السكك الحديدية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)