الإعلام البلجيكي يطالب سلطات البلاد بترحيل سلفي ريفي متشدد

9

زايوبريس.كوم

مباشرة بعد الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس، والتي قال „فرانسوا هولاند“ أنها تم التخطيط لها بسوريا والتجهيز لها ببلجيكا، خرج الإعلام البلجيكي باستفسارات لسلطات البلاد حول عدم ترحيلها عددا من الوجوه السلفية  التي قد تشكل خطرا على بلجيكا.

ومن بين الوجوه التي استفسر عنها الإعلام البلجيكي سلفي مغربي ينحدر من منطقة الريف يحمل الجنسية الهولندية ويدعى الشيخ العلمي، الذي صدر قرار بترحيله قبل أربعة أشهر.

وعادت قناة „RTL “ لتتساءل حول عدم ترحيل الشيخ العلمي رغم صدور قرار يقضي بذلك استنادا على مرسوم ملكي، وبناء على اتهامه بالدعوة للجهاد في مناسبات عدة وفي وقت سابق من على منبر في المسجد الصومالي بمنطقة „فيرفيي“ التي يمثل المغاربة ربع سكانها.

وقالت القناة البلجيكية أن الشيخ العلمي، سلفي يمثل خطرا على بلجيكا بسبب مغالاته في الدين، ولا يزال يتجول بكل حرية في المنطقة حيث يقطن.

وكان الشيخ العلمي الحاصل على جنسيتين المغربية والهولندية قد حل ببلجيكا قبل 10 سنوات من الآن، قبل أن يصدر قرار بترحيله عن البلاد دون تنفيذه، وهو ما جعل القناة البلجيكية تحث سلطات المملكة الأوربية على تطبيق القرار فورا، بسبب الهجمات التي طالت باريس في 13 نونبر الجاري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)