المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية سيوزع نص خطبة على المساجد يدين العنف والإرهاب

r

 زايوبريس.كوم

أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في بيان أنه سيتم توزيع „نص رسمي“ في نحو 2500 مسجد يدين كل „أشكال العنف والإرهاب“، وسيكون „بمثابة توجيه لخطبة الجمعة“، إثر الهجمات الدامية التي شهدتها باريس نهاية الأسبوع الماضي وتبناها تنظيم „الدولة الإسلامية“.

قال المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الذي يعتبر الهيئة التمثيلية للإسلام في فرنسا، أنه سيتم توزيع في نحو 2500 مسجد أثناء صلاة الجمعة المقبلة „نصا رسميا“ يدين „دون لبس“ كل „شكل من أشكال العنف أو الإرهاب“.

وتضمن بيان للمجلس إنه „في مواجهة القتل العشوائي الذي ارتكب“ في 13 من الشهر الحالي في باريس وأوقع 129 قتيلا“، يدعو المجلس وجميع المنظمات الإسلامية، المساجد في فرنسا إلى تخصيص „خطبة الجمعة لهذه الأحداث المأسوية التي أثرت بعمق“ في البلاد.

وأضاف أن المجلس „سيوزع“ على المساجد „نصا رسميا يمكن أن يكون بمثابة توجيه للخطبة“. وتابع أن „مسلمي فرنسا يؤكدون مجددا رفضهم القاطع دون لبس لأي شكل من أشكال العنف أو الإرهاب، الذي يشكل نقيضا لقيم الإسلام التي تتضمن السلام والأخوة“.

وأكد البيان „إعلان الالتزام الثابت بالميثاق الجمهوري الذي يوحدنا جميعا، والقيم التي تمثل فرنسا“.

وأخيرا، أوضح المجلس أن „المسلمين سيقيمون الصلاة من أجل فرنسا مع كل أمنياتهم للوطن والسلام والأمن“، كما فعلوا بعد اعتداءات باريس في كانون الثاني/يناير ضد صحيفة شارلي إيبدو ومتجر يهودي التي أوقعت 19 قتيلا.

يذكر أن قادة الجمعيات الإسلامية الرئيسية (المرتبطة بالجزائر والمغرب وتركيا المؤيدة للإخوان المسلمين أو من جماعة التبليغ …)، والتي لا تمثل جميع المساجد في فرنسا، دانت „همجية“ اعتداءات باريس.

من جهته، دعا الجامع الكبير في باريس، وهو رمز لما يقرب من قرن على وجود الإسلام في فرنسا، إلى تجمع ظهر الجمعة المقبل.
 

 أ ف ب

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)