السلطات المغربية في حيرة من أمرها حول المتوجهين إلى تركيا : هل للسياحة، أم للالتحاق بداعش، أم للجوء إلى أوروبا

22

زايوبريس.كوم

عرفت الهجرة نحو أوروبا عن طريق تركيا نشاطا كبيرا، إذ يتحايل مغاربة من مختلف الأعمار على المراقبة الشديدة للأجهزة الأمنية لتركيا، ويحتمل أن يتوجهوا للانضمام إلى „داعش“، عن طريق السفر إلى تونس، ومن هناك يتوجهون إلى تركيا، ومنها إلى اليونان، عسى أن يتمكنوا من ولوج إحدى الدول الأوروبية على أنهم مهاجرون سوريون.

و تابعت „أخبار اليوم“ أن السلطات تجد نفسها في حرج، فمن جهة لا توجد تأشيرة في تركيا على دخول المغاربة، ومن جهة ثانية لا يوجد قانون يسمح للسلطات بمنع المواطنين من السفر.

يشار إلى أن 15 ألف ناظوريا تمكنوا من الهجرة في الأسابيع القليلة الماضية، إلى ألمانيا كلاجئين سوريين عبر تركيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)