مديرية الحموشي تبرئ المغاربة المُرحلين من تركيا من تهمة الإرهاب

g

زايوبريس / متابعة

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، الادعاءات والمزاعم التي تشير إلى أن المواطنين المغاربة الثمانية الذين قامت السلطات التركية بترحيلهم مطلع الأسبوع الجاري، كانوا يحملون أفكارا متطرفة، أو أنهم كانوا يرغبون في الالتحاق بالمعسكرات التابعة لتنظيمات إرهابية.
و أكدت المديرية في بلاغ لها أمس السبت، تصويبا لهذه المزاعم العارية من الصحة،أ ن البحث الذي باشرته مصالحها المختصة أوضح أن هؤلاء الأشخاص الثمانية كانوا يرغبون في عبور الأراضي التركية في إطار الهجرة غير المشروعة نحو أوروبا، كما أكدت التحريات الأمنية المنجزة أنهم غير معروفين بأي انتماء لتنظيم أو جماعة إرهابية، وليس لهم إطلاقا أية أفكار أو مخططات ذات طبيعة متطرفة.
وكانت الشرطة التركية قد رحلت، الخميس الماضي، ثمانية مواطنين مغاربة تم احتجازهم على خلفية الاشتباه بأن لهم علاقة بتنظيم “داعش”، إلى المغرب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)