والد الشاب الذي انتحر بالحي الجامعي في وجدة: إبني يئس من المرض!

g

عبد المجيد أمياي

كشف بوطيب الزياني، والد الشاب الذي أقدم، بعد زوال أول أمس الثلاثاء، على الانتحار، أن ابنه كان يعاني مرضا عقليا لازمه منذ 11 سنة. ووفق ما كشفه الأب لـ”اليوم24″، فإن الابن غادر البلدة أخيرا من أجل العمل في مدينة وجدة، “اكتريت له بيتا في وجدة وحصل على فرصة عمل كحارس ليلي لدى إحدى التعاونيات السكنية”، يضيف الأب.

الزياني قال أيضا إن ابنه من حين إلى آخر يقوم بردود فعل عنيفة تجاه الناس، وسبق أن أحاله على مستشفى الأمراض العقلية في مدينة وجدة مرتين، ورجح أن يكون يأس ابنه من حالته المرضية، وأن هذا اليأس هو ما دفعه إلى إقدامه على الانتحار برمي نفسه من الطابق الخامس لجناح “أ”، المخصص لإقامة الطلاب بالحي الجامعي.

واعتقد العديد من الطلبة في البداية أن الأمر يتعلق بانتحار زميل لهم، وقادوا بعد ساعة من ذلك مسيرة احتجاجية في اتجاه ولاية الجهة الشرقية، قبل أن يتبين أن الأمر لايتعلق بطالب، وإنما بشخص لا علاقة له بالجامعة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)